موديز: 17.7% عجز موازنة الكويت العام المالي المقبل

نشر في: آخر تحديث:

توقعت وكالة موديز في تقرير لها، صدر اليوم الخميس، أن يزيد عجز موازنة الكويت خلال العام المالي المقبل 2020-2021، عن مستهدفات الحكومة، رغم توقعها بأن ترتفع إيرادات الدولة من النفط بمعدل أعلى من التوقعات الحكومية.

وتوقعت الوكالة، في تقرير اطلعت "العربية.نت" على نسخة منه، وصول إيرادات الكويت من النفط إلى 14.6 مليار دولار أميركي خلال العام المالي المقبل، مقارنة بـ 12.9 مليار دينار إيرادات نفطية توقعتها الحكومة، إذ إن الوكالة تتوقع سعرا لخام برنت عند 62 دولارا للبرميل في 2020، والذي يتداول بسعر أعلى بما يتراوح دولار إلى دولارين للبرميل مقارنة بخام التصدير الكويتي.

وبينما تمثل إيرادات النفط أكثر من 90% من إيرادات الحكومة، سيؤدي حدوث أي تذبذب ولو حتى صغيرا في الأسعار إلى تأثير كبير على عجز الموازنة، وفقا للتقرير.

وأوضحت الوكالة أنها تتوقع أن ترتفع المصروفات في الموازنة بنسبة 3.2% خلال العام المقبل مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 23.2 مليار دولار، مقارنة بتقديرات الحكومة البالغة 22.5 مليار دينار، وبالتالي، فإنها تتوقع أن يصل العجز إلى 8.3 مليار دولار ما يمثل 17.7% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك مقارنة بتقديرات الحكومة البالغة 9.2 مليار دينار.