عاجل

البث المباشر

ما هي الإجراءات لحماية النظام المالي من "كورونا"؟

المصدر: دبي - مايا جريديني

هوت الأسهم الصينية اليوم بأكبر نسبة منذ عام 2015 في مستهل أول جلسة تداول بعد عطلة رأس السنة القمرية والأولى منذ إعلان الصين حجراً صحياً على مدينة ووهان في الرابع والعشرين من يناير.

وقد بلغت خسائر مؤشر شانغهاي المجمع 8,07% مطلع الجلسة، فيما وصلت تراجعات مؤشر شانغهاي شنزن إلى 9%.

وقد كشفت الصين عن مجموعة إجراءات لضمان استقرار نظامها المالي البالغة قيمته 45 تريليون دولار.

وأعلن البنك المركزي الصيني يوم الأحد، أنه سيوفر 174 مليار دولار لأسواق المال يوم الاثنين. بالإضافة إلى خفضه أسعار فائدة الإقراض بعشر نقاط أساس.

ويأتي هذا وسط دعوات لتوفير المزيد من القروض في المناطق المتضررة وتيسير تمويل بعض المقترضين لسداد الديون.

من جانبها، قالت هيئة تنظيم الأوراق المالية إنها ستوقف الجلسات الليلية للتداول في العقود الآجلة ابتداء من الاثنين حتى إشعار آخر. كما ستسمح بتمديد بعض عقود تعهد الأسهم المعروفة بـ share pledge contracts بما يصل إلى 6 أشهر في محاولة لتحسين توقعات السوق.

ويأتي ذلك عقب إعلان لجنة تنظيم التأمين المصرفي في الصين عن تمديد فترة السماح على نحو مناسب للشركات التي تواجه صعوبة في الوفاء بالموعد النهائي للامتثال لقواعد إدارة الأصول الجديدة إلى ما بعد نهاية 2020.

أما بالنسبة لشركات التأمين ذات الملاءة المالية الكافية، فسيسمح لها بزيادة استثماراتها في الأسهم عن الحد الحالي البالغ 30% من الأصول.

وقد خفضت مجموعة سيتي غروب توقعاتها لنمو الاقتصاد الصيني إلى 4.08% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 6% في الربع الأخير من العام الماضي.

في الوقت نفسه، يمكن للشركات المدرجة ولمصدري السندات غير القادرين على تقديم التقارير المالية لعام 2019 وللربع الأول من 2020 في الوقت المحدد نتيجة للفيروس، التقدم بطلب للحصول على تمديد من الأسواق المالية.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر "هانج سينج شاينا إنتربرايس" الذي يتتبع الشركات الصينية المدرجة في هونغ كونغ تراجع بـ6.07% الأسبوع الماضي و8,03% في يناير.

كلمات دالّة

#أسواق مال, #الصين, #مؤشر

إعلانات

الأكثر قراءة