نمو أنشطة المصانع الصينية يتباطأ لأدنى مستوى في 5 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح خاص، اليوم الاثنين، نمو أنشطة المصانع الصينية بأبطأ وتيرة في خمسة أشهر في يناير، مع تنامي المخاطر التي تواجه ثاني أكبر اقتصاد في العالم بفعل انتشار الفيروس التاجي.

وتراجع مؤشر كايشين ماركت لمديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية إلى 51.1 من 51.5 في ديسمبر، ليأتي دون توقعات المحللين، لكنه ظل فوق مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش للشهر السادس على التوالي. وتوقع المحللون قراءة تبلغ 51.3.

غير أن تلك النتائج، التي تركز على الشركات الصغيرة والأكثر اعتماداً على التصدير، تشير إلى تفاؤل نسبي مقارنة بنتائج مسح رسمي صدر الجمعة وأظهر عدم النمو، لكنها لا تظهر على الأرجح التأثير الأولي للأزمة الصحية التي تفاقمت في أواخر يناير/ كانون الثاني وقد تضغط بشدة على النمو الاقتصادي في الأشهر المقبلة.

وتراجعت طلبيات التصدير الجديدة إلى نطاق الانكماش بعد نمو لثلاثة أشهر، وتباطأ الإنتاج وإجمالي طلبيات التوريد الجديدة لكنهما ظلا في منطقة النمو.

وقلصت المصانع الوظائف للمرة الأولى منذ أكتوبر، لكن تشنغ شينغ تشونغ، مدير تحليلات الاقتصاد الكلي في مجموعة سي.إي.بي.إم، قال إن ثقة الشركات ارتفعت لأعلى مستوى في 22 شهرا مدفوعة بتوقيع اتفاق تجارة في يناير/ كانون الثاني بين الولايات المتحدة والصين.