عاجل

البث المباشر

هل بات لبنان مجبراً على إعادة هيكلة ديونه؟ فيتش تجيب

توقعات أن تكون المفاوضات مع حملة السندات "معقدة"

المصدر: العربية.نت

قالت وكالة "فيتش" إن وضع لبنان المالي يشير إلى إعادة هيكلة للدين.

ولفتت إلى أن "إعادة هيكلة دين حكومة لبنان قد يأخذ أشكالاً مختلفة"، متوقعة أن تكون المفاوضات مع حملة السندات "معقّدة".

ويجتمع رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب عند الرابعة عصرا بتوقيت بيروت، مع وفد مؤسسة التمويل الدولية.

وقال روي بدارو المستشار الاقتصادي، في مقابلة مع "العربية" إن مصارف لبنان في خطر، وإن التخلص من الأصول لأجل السيولة، والبيع للخارج، هو عمل غير وطني من الناحية الأخلاقية وإن كان عملاً قانونياً.

واعتبر أن على مصرف لبنان وبنوك لبنان أن تفكر في مستقبل علاقاتها مع الدائنين في معالجة ملف السندات.

ويواجه لبنان صعوبات اقتصادية خطيرة تفاقمت بعد بدء الاحتجاجات غير المسبوقة في تشرين الأول/أكتوبر، على الطبقة السياسية بأكملها المتهمة بالفساد وعدم الأهلية.

وأعلنت وكالة الأنباء اللبنانية أن دياب سيلتقي بعد ظهر الثلاثاء وفدا من مؤسسة التمويل الدولية، بدون أن تضيف أي تفاصيل.

وتعهد لبنان في 2018 بخفض عجزه العام والقيام بإصلاحات هيكلية مقابل وعود بمساعدات وهبات من الأسرة الدولية تبلغ 11,6 مليار دولار (10,6 مليار يورو).

ويعاني هذا البلد من دين يقارب الـ92 مليار دولار، أي أكبر بـ150% من إجمالي الناتج الداخلي.

وينبغي أن تسدد الدولة في آذار/مارس 1,2 مليار دولار من سندات يوروبوند مستحقة.

إعلانات