عاجل

البث المباشر

وفد من صندوق النقد يلتقي "دياب".. فما خيارات لبنان؟

المصدر: بيروت – رويترز

قال وزير المالية اللبناني غازي وزني، في بيان اليوم الخميس، إن الحكومة في مرحلة الحصول على المشورة الفنية من صندوق النقد الدولي.

ولفت إلى أن المساعدة ستأتي في المرحلة التالية، لكنه لم يوضح من أين قد تأتي تلك المساعدة.

وأفاد وزني، في بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء، "إننا في مرحلة المشورة التقنية، والمساعدات تأتي في المرحلة المقبلة.. الحكومة تعد الخطة وتطلب مساعدة الصندوق لكي يعطينا رأيه ومشورته."

إلى ذلك، وصل فريق من خبراء صندوق النقد الدولي اليوم إلى بيروت والتقى رئيس الحكومة حسان دياب في مستهل زيارة لإسداء المشورة، تستمر حتى يوم الاثنين.

إعادة هيكلة الدين.. محسوم؟

وتجتمع الحكومة اللبنانية غدا الجمعة، لمناقشة عروض المؤسسات المالية والشركات القانونية، لتقديم المشورة حول خيارات إدارة أو إعادة هيكلة الديون، وفق مصادر رويترز.

وقال المصدر إن الحكومة تسعى لاتخاذ قرار سريع لاختيار المؤسسة التي ستقوم بتقديم المشورة، لإدارة محفظتها من السندات الدولية. وسط توقعات بأن تلجأ إلى خيار إعادة الهيكلة.

موضوع يهمك
?
قال مصدر مطلع اليوم الخميس إن لبنان سيفحص غداً الجمعة مقترحات الشركات المتقدمة بعروض للاضطلاع بدور المستشار المالي...

لبنان يفحص عروض الاستشارات المالية للديون غدا لبنان يفحص عروض الاستشارات المالية للديون غدا اقتصاد

وقامت مجموعة من الشركات القانونية بتقديم عروض للحكومة اللبنانية من بينها Dechert و Cleary Gottliebو White and Case.


تفاقم الأزمة المالية

ورغم تفاقم الأزمة، ملحقة الضرر الشديد باللبنانيين، فلا توجد بادرة مساعدة خارجية. وأوضحت دول غربية وخليجية، كانت قدمت العون في السابق، أن أي دعم يعتمد على تنفيذ بيروت إصلاحات مؤجلة منذ أمد طويل لمعالجة الأسباب الجذرية مثل الفساد الحكومي وسوء الإدارة.

ويجب أن تقرر حكومة دياب، التي تولت مهامها الشهر الماضي، ما ستفعله بشأن مدفوعات دين، أبرزها سندات دولية حجمها 1.2 مليار دولار تستحق في التاسع من مارس آذار.

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وهو أحد أكثر السياسيين نفوذا في لبنان، قد قال أمس الأربعاء إن إعادة هيكلة الديون هي "الحل الأمثل" للاستحقاقات الوشيكة.



خطة إنقاذ

وشكلت الحكومة يوم الأربعاء لجنة مكلفة بإعداد خطة للتعافي الاقتصادي تضم وزراء ومسؤولين من الحكومة وممثلا عن البنك المركزي وخبراء في الاقتصاد، بحسب نسخة من القرار اطلعت عليها رويترز.

وفي ظل شح العملة الأجنبية، عمدت البنوك إلى الحد من حصول المودعين على الدولار ومنعت التحويلات للخارج منذ أكتوبر تشرين الأول. وتراجعت الليرة اللبنانية عن السعر الرسمي في السوق الموازية.

وقال متعامل إن الدولار عُرض اليوم الخميس عند 2450 ليرة، مما يعني ضعف العملة المحلية بنسبة 60%.

إعلانات

الأكثر قراءة