كورونا يقفز برسوم الشحن البحري بنسب تصل لـ 70%

نشر في: آخر تحديث:

قدر رئيس شركة لاند مارك للخدمات والاستشارات البحرية، الكابتن عمرو قطايا، ارتفاع رسوم (نول) الشحن البحري بنسب كبيرة بين 50% و70% على خلفية التداعيات المتسارعة لانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقال قطايا في مقابلة مع "العربية" إن السفن التي تعمل بين الخطوط البحرية الكبرى، باتت تواجه تحديات رفعت الكلفة، بشكل كبير، من بينها تعطل حركة الحاويات التي تكدست في دول وأحدثت نقصاً فيها في دول أخرى، جراء إجراءات الوقاية من الفيروس، وإجراءات التعامل معه بمختلف دول العالم.

وأضاف أن "قلة الشحن من الموانئ الصينية، والكورية، سببت تكدساً في الحاويات الفارغة لدى هذه الموانئ، في حين أصبحت الحاويات أقل في دول أخرى ما تسبب برفع كلفة الحاويات نفسها.

وتوقع استمرار اضطراب أسواق الشحن البحري، طالما لم تظهر بيانات جديدة توضح الرؤية أكثر حيال تطورات فيروس كورونا المستجد.

وقال إن رسوم الشحن البحري تأثرت بالسابق بنسب صعود بين 20% و30% والآن نشهد صعوداً أكبر للأسعار، مرجعاً ذلك إلى عوامل عدة زادت من تكاليف الشركات التي تقوم بالشحن.