عاجل

البث المباشر

بيزنس المعقمات.. آخر ما فعله "كورونا" في مصر

المصدر: القاهرة – خالد حسني

تسببت حالة الذعر والرعب التي تسيطر على المصريين مع تحول كورونا إلى وباء عالمي وانتشاره في منطقة الشرق الأوسط ومصر، في زيادة مبيعات مطهرات الأيدي (معقمات) بنسب كبيرة، ما تسبب في ارتفاع أسعارها في السوق المصري.

وقال الدكتور أمير جرجس الذي يعمل مديراً للمبيعات في إحدى شركات المستحضرات الطبية في القاهرة، إن المسحوبات من منظفات الأيدي والمطهرات ارتفعت بنسب كبيرة خلال الأيام الماضية، وهو ما يرجع إلى تحذيرات وزارة الصحة من ضرورة التعامل بحذر والاعتماد على استخدام المطهرات والمنظفات، منعاً لانتشار فيروس كورونا.

موضوع يهمك
?
أعلنت حكومة دبي اليوم تقديم حزمة حوافز اقتصادية بقيمة 1.5 مليار درهم تتضمن 15 مبادرة تخدم قطاعات التجزئة والتجارة...

دبي تعلن عن حزمة حوافز اقتصادية جديدة بـ1.5 مليار درهم دبي تعلن عن حزمة حوافز اقتصادية جديدة بـ1.5 مليار درهم اقتصاد

وأشار في حديثه لـ"العربية.نت"، إلى أن حجم الطلب على الكمامات الطبية والمنظفات الشخصية ومطهرات الأيدي، ارتفع بنسب تتجاوز 80% خلال الأيام الماضية، كما تسبب هذا الارتفاع الكبير في الطلب إلى أن تشتعل أسعار بعض المواد التي ارتفعت أسعارها بنسب تتجاوز الـ 100% مثل الكمامات الطبية التي ارتفع سعرها من 4 جنيهات إلى أسعار تتراوح ما بين 20 و50 جنيهاً في الوقت الحالي.

وأمس، أعلنت شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية بالقاهرة، أن هناك إقبالاً كبيراً على شراء المنظفات نتيجة الخوف والهلع من انتشار فيروس كورونا حول العالم، ولجوء المواطنين إلى استمرار تنظيف الأيدى بالمطهرات المختلفة.

وأكدت على أهمية شراء المنتجات التي تحمل أسماء لماركات عالمية معروفة وموافق على استخدامها من قبل وزارة الصحية المصرية، حتى لا يتحول كورونا إلى وباء في مصر وتتسبب هذه المنتجات في نشره بدلاً من منع انتشاره.

وأوضحت الدكتورة أماني عادل، مديرة إحدى سلاسل الصيدليات في القاهرة، أن أكثر من 50% من المنظفات التي تباع في محال المنظفات وعلى الأرصفة وفي الميادين الرئيسية في مصر، يتم تصنيعها في مصانع غير مسجلة أو حاصلة على موافقات وتراخيص رسمية، وفي الظروف الطبيعية لا يجب استخدام هذه المنتجات، لكن الوقع الحالي هو وضع استثنائي بسبب تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي، وهو ما يستوجب الحذر وعدم استخدام أي منتجات أو منظفات مجهولة المصدر أو لا تحمل اسماً لماركة عالمية معروفة.

وقالت لـ"العربية.نت" إن الفترة الماضية شهدت ظهور بيزنس جديد يتعلق بالتجارة في المستحضرات الطبية وتهريب كميات كبيرة مجهولة المصدر إلى السوق المصري، خاصة مع ارتفاع أسعار المنظفات والمطهرات والكمامات الطبية. وطالبت أصحاب الصيدليات بضرورة الحصول على هذه المنتجات من مصادرها المعروفة والرسمية وعدم الاعتماد على المنتجات المطروحة بأسعار رخيصة ولكنها مجهولة المصدر والتي بالفعل تعرض حياة المستخدمين للخطر.

كلمات دالّة

#كمامات, #كورونا

إعلانات

الأكثر قراءة