موديز: نظرة سلبية لصناعة الشحن البحري بفعل كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، إن صناعة الشحن البحري ستواجه أوقاتا عصيبة خلال العام الجاري مع التبعات السلبية لفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" والتي تلقي بظلالها على كل قطاعات الاقتصادات العالمية.

وعدلت الوكالة في تقرير حديث اطلعت "العربية.نت" على نسخة منه من نظرتها المستقبلية للقطاع من سلبية إلى مستقرة مع تفشي الوباء على نطاق واسع.

وأضاف التقرير أن أرباح شركات البحري ستتراجع ما بين 6-10% العام الجاري مع توقعات بتراجع الطلب وسط موجة من الانكماش الاقتصادي ستضرب الاقتصادات العالمية.

وتابع التقرير "تغيير النظرة المستقبلية إلى سلبية يعكس التوقعات المتعلقة بأرباح الشركات قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين والتي ينتظر أن تتراجع بشدة للشركات العاملة بالصناعة مع الآثار السلبية المتوقعة لفيروس كرونا على القطاع التصنيعي بالصين وانخفاض الطلب على المواد الخام كالفحم وخام الحديد وعلى وجه التحديد خلال النصف الأول من العام الجاري".

وتوقع التقرير أن تنمو الأرباح قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين للشركات العاملة بالقطاع بنحو 40% خلال العام الجاري مع توقعات أن تنخفض في سيناريو أسوأ إلى ما بين 25-30% وهي نفس مستويات العام 2016 حينما أفلست شركة هانغن شيبينج الصينية في واحدة من أكبر الخسائر التي منى بها قطاع الشحن العالمي.