عاجل

البث المباشر

الراجحي كابيتال: السوق لم يصل للقاع.. وعلينا متابعة مؤشر "كورونا"

المصدر: العربية.نت

قال مازن السديري رئيس قسم الأبحاث الراجحي كابيتال إن ما تقوم به مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" من إجراءات لاحتواء تبعات "كورونا" على أبرز القطاعات في السعودية ومساعدة الشركات على المحافظة على الوظائف في هذه الظروف وتقديم قروض للشركات لدعم الوظائف وسوق العمل هو القرار الصحيح. "نحن نعيش ظرف كساد أسبابها غير اقتصادية وإنما طبيعية قادمة من وباء تفشي "كورونا". وعندما يحدث الوباء ما يهم الدول هو عدم انتشاره والسيطرة على عدد المصابين وأن يستطيع النظام الطبي معالجة المصابين. هناك تجارب مثل الوباء الإسباني 1918 تحمل العديد من العبر والدروس. لذلك بمثل هذا الظرف يعتبر توقف الأنشطة يؤدي لتعطلها مثل قطاع الطيران والخدمات والترفيه والتي تعد معنية بالتوقف ولذلك جاء توجه "ساما" لدعمها ودعم العاطلين".

دعم للاقتصاد

وكانت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" اعتمدت حزمة إجراءات احترازية جديدة في إطار دعم الجهود لمواجهة آثار انتشار جائحة فيروس كورونا (COVID-19) على مختلف القطاعات الاقتصادية، ومتابعة تأثيره في الأسواق المالية والاقتصاد.

وبينت مؤسسة النقد أن الإجراءات المتخذة تتضمن؛ الإجراءات الإشرافية وسياساتها الاحترازية لمواجهة آثار فيروس كورونا؛ وذلك دعماً من المؤسسة للبنوك في الوقت الحالي ومساعدتها في التركيز على تقديم أفضل الخدمات المصرفية لعملائها وتلبية احتياجاتهم التمويلية في الظروف الراهنة.

كما أكدت المؤسسة على البنوك؛ أهمية الالتزام بتقديم مجموعة من وسائل الدعم لعملائهم في هذا الوقت الحالي وتمكينهم من مواجهه آثار انتشار فيروس كورونا، إلى جانب أهمية دعمهم للقطاع الخاص لتخفيف آثار انخفاض التدفقات النقدية.

تراكم للديون

وأضاف السديري "في الظروف غير الاقتصادية بحال حدوث حرب تتدخل الدول. لاشك أن نسبة الديون سترتفع في اقتصاديات العالم وليست في السعودية فقط. وقامت السعودية برفع حجم الدين للناتج المحلي ورفعته إلى 55% ويبقى ذلك ضمن الإطار الصحي والطبيعي بالنسبة للدول الأخرى تصل إلى 80%. موقف "ساما" هو المحافظة على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع توقعات بأن العودة للنشاط الطبيعي غير واردة رغم تصريحات الرئيس الأميركي المطمئنة".

موضوع يهمك
?
يتراجع الطلب على النفط بوتيرة أسرع من التوقعات السابقة، وفقًا لبنك غولدمان ساكس الذي أشار إلى أن إنتاج النفط الخام في...

غولدمان ساكس: تراجع الطلب على النفط 25% وسط تباعد اجتماعي  غولدمان ساكس: تراجع الطلب على النفط 25% وسط تباعد اجتماعي  طاقة

وتابع "هناك دراسة تشير إلى أنه بحال لم ينضبط المجتمع بـ80% لن يكون هناك جدوى للحظر ولذلك وجب التشديد بشكل عاجل. الإجراءات التي اتخذتها البنوك المركزية حول العالم تخفف الضرر ولكنها لا تعالجه. العالم يراقب ما يمكن تطويره من لقاحات وأدوية. الأصول عالية المخاطر لم تصل لأدنى المستويات والعالم يتوقع نزول أسعار النفط. النفط ليس فقط مصدر دخل للمملكة وإنما هو صناعة مالية عالمية ونسبة 8% من الصكوك في الولايات المتحدة الأميركية مرتبطة بالنفط. لذلك تأتي هذه الإجراءات لتخفيف الآثار وتستطيع البنوك المحافظة على قوتها. ما يجب متابعته الآن هو مؤشر كورونا وسلامة الناس".

أصول عالية المخاطر

وكان تقرير لـ"جي بي مورغان" قد صرح أن معظم الأصول عالية المخاطر وصلت إلى أدنى المستويات التي قد تشهدها خلال الركود الذي يجتاح اقتصادات العالم، مستثنياً النفط وبعض عملات الأسواق الناشئة.

واستند جي بي مورغان على ثلاثة أدلة في توقعاته وهي وصول أسعار الأصول مرتفعة المخاطر مثل الأسهم لمستويات أسعار شهدتها سابقا خلال فترات الركود، إضافة إلى بدء تغيير المستثمرين لمراكزهم، وانطلاق خطط تحفيز اقتصادي غير اعتيادية.

وتوقع البنك الأميركي استمرار تقلبات الأسواق عالية المخاطر طالما تسبب كورونا بحالة من عدم اليقين حول مدة الركود الذي تسببه الفيروس.

وتوقع جي بي مورغان تداول الأصول عالية المخاطر عند مستويات أعلى من المستويات الحالية في الربع الثاني من هذا العام.

إعلانات