قفزة كبيرة بمبيعات التجزئة بأوروبا مع استمرار الإغلاق

نشر في: آخر تحديث:

قفزت مبيعات التجزئة بمنطقة اليورو بأكثر من المتوقع في فبراير، الشهر السابق على انتشار التدابير الخاصة بفيروس كورونا في أنحاء القارة الأوروبية، إذ عمد المتسوقون إلى تخزين الأغذية والمشروبات وزادوا إنفاقهم عبر الإنترنت.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن مبيعات التجزئة بمنطقة اليورو التي تضم 19 دولة زادت 0.9% مقارنة مع يناير وبنسبة 3% على أساس سنوي.

وتوقع خبراء اقتصاديون زيادة شهرية نسبتها 0.1% وارتفاعا 1.7% على أساس سنوي.

وارتفعت مبيعات الأغذية والمشروبات والتبغ بأكبر قدر للشهر بنسبة 2.4% وزادت طلبات الشراء عبر البريد والمبيعات عبر الإنترنت 5.6%.

كما ارتفعت مبيعات السلع غير الغذائية بنسبة متواضعة بلغت 0.2%، مع انخفاض مبيعات معدات أجهزة الحاسب الآلي والكتب. كما تراجعت أيضا مبيعات وقود السيارات.

وعلى مستوى الاقتصادات الأكبر، ارتفعت مبيعات التجزئة 1.2% في ألمانيا وزادت 1.1% في فرنسا، لكن لم تتوافر
بيانات لإيطاليا أول دولة أوروبية تشهد أزمة فيروس كورونا والأكثر تضرراً.