عاجل

البث المباشر

كورونا يحول ملايين البريطانيين تحت خط الفقر.. أزمة خانقة

المصدر: لندن – العربية.نت

انزلق ملايين البريطانيين إلى ما دون خط الفقر بسبب الظروف التي فرضها فيروس "كورونا" على البلاد، بما فيها قرارات الإغلاق الحكومية والحد من الحركة وفرض "التباعد الاجتماعي" بين الناس، فيما بدأت تلوح في الأفق أزمة اقتصادية خانقة وبدأ تسجيل أعداد متزايدة من فاقدي الوظائف في أوساط البريطانيين.

وخلصت دراسة مسحية إلى نتائج مرعبة عن الفقر الذي تسبب به فيروس "كورونا"، حيث وجدت الدراسة التي أجرتها شركة "يوغوف" أن أكثر من مليون بريطاني أمضوا يوماً كاملاً أو أكثر دون أن يتناولوا وجبة طعام واحدة خلال فترة الإغلاق المفروض في البلاد منذ أسابيع للحد من انتشار المرض.

وبحسب الدراسة المسحية التي نشرتها وسائل إعلام في بريطانيا واطلعت عليها "العربية.نت" فإنه بينما يوجد مليون شخص مر عليهم يوم أكثر دون طعام، فان ثمة 1.5 مليون شخص آخرين في بريطانيا قالوا بأنهم لم يتمكنوا من تناول وجبة أو أكثر خلال اليوم بسبب أن مطابخهم وثلاجاتهم كانت فارغة من الطعام.

وقال أكثر من مليون بريطاني إنهم فقدوا دخولهم المالية ومعاشاتهم بسبب الإغلاق، فيما قال ثُلث هؤلاء إنهم لا يتوقعون الحصول على أية مساعدة حكومية أو معونات خلال الفترة القادمة.

في هذه الأثناء قالت جريدة "الغارديان" البريطانية في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت" إن "بنوك الطعام" التي توفرها الجمعيات الخيرية والمنظمات الأهلية لمساعدة الفقراء في بريطانيا سجلت خلال الأيام الماضية ارتفاعاً كبيراً في الطلب عليها والاستعانة بها، خاصة بعد موجة الارتفاع الكبير في الطلب على السلع الأساسية لتخزينها من قبل البريطانيين خوفاً من المرض.

وتشير "الغارديان" إلى أن مدينة ليفربول - على سبيل المثال - شهدت ارتفاعاً بنسبة 150% في طلبات الإعانة من مواطنين يطلبون مساعدات طارئة من أجل سداد فواتيرهم الاستهلاكية.

يشار إلى أن بريطانيا دخلت قبل أسابيع في إغلاق عام في محاولة للحد من انتشار فيروس "كورونا" الذي شهد انتشاراً واسعا في البلاد، حيث يقترب عدد المصابين من المئة ألف من بينهم رئيس الوزراء بوريس جونسون، الذي أمضى في المستشفى أسبوعاً كاملاً قبل أن يتعافى من المرض.

إعلانات

الأكثر قراءة