هذا ما فعله كورونا بأكبر اقتصاد أوروبي

نشر في: آخر تحديث:

قال البنك المركزي الألماني في تقرير شهري اليوم الاثنين، إن اقتصاد ألمانيا يمر بركود حاد ومن المستبعد أن يكون تعافيه سريعا نظرا لأن الكثير من القيود المرتبطة بفيروس كورونا قد تظل قائمة لفترة طويلة.

توقف أكبر اقتصاد أوروبي توقفا شبه تام في ظل إغلاق شامل منذ منتصف مارس/آذار بسبب فيروس كورونا، وإن كانت بعض النقاشات بدأت تدور بخصوص تخفيف القيود في الأسابيع المقبلة.

وقال البنك المركزي: "من المرجح أن تستمر قيود كبيرة لحين العثور على حل طبي من قبيل لقاح.. لهذا السبب، فإن تعافيا اقتصاديا سريعا وقويا يبدو مستبعدا في الوقت الحالي".

يتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد الألماني 7.5% هذا العام، في حين تتباين التوقعات المستقلة تباينا كبيرا، ويشير معظمها إلى ركود أشد من ركود 2009، عندما انكمش الاقتصاد أكثر من خمسة بالمئة.

وقال البنك المركزي الألماني إن أرقام الربع الأول من العام تأثرت تأثرا شديدا بالفعل لكن الربع الثاني سيكون أسوأ، مشيرا إلى انخفاض حاد في إنتاج السيارات واستهلاك الأُسر.

وأضاف أن سياسات التيسير المالي والنقدي ستدعم التعافي.

وتوقع البنك أن ينخفض التضخم بشدة في الأشهر المقبلة مع انتقال أثر أسعار النفط المنخفضة سريعا إلى المستهلكين.