هذه إجراءات العودة إلى العمل في ظل كورونا

نشر في: آخر تحديث:

لم تعد اقتصادات الدول تتحمل فترات إغلاق لمدة أطول، مما اضطر بعض الدول الأوروبية للسماح لبعض الأعمال والشركات لإعادة فتح أبوابها.

وأعطت عودة بعض من الدول الأوروبية مثل النمسا والدنمارك لفتح اقتصاداتها تدريجياً والرجوع إلى الحياة الأمل للعديد من الشركات والدول الأخرى لأخذ خطوات مماثلة، مع التشديد على الالتزام بمعايير السلامة الصحية كارتداء الكمامات وممارسة التباعد الاجتماعي والتعقيم المستمر، فيما يلي بعض التغييرات التي قامت بها الشركات في أماكن العمل للحد من العدوى.

ففي شركة Unilever في شنغهاي يتمكن الموظف من حجز المقاعد في الحافلة الخاصة بالشركة عند الوصول، ويقوم كل عامل بمسح رمز الاستجابة السريعة ثم يأتي فحص درجة الحرارة ومعقم اليدين ويجلسون على جوانب متناوبة، شخص واحد لكل صف من أربعة مقاعد.

ويحافظ الموظفون على أقنعتهم ويتم تشجيعهم على استخدام الدرج بدلاً من المصعد، وفي الكفتيريا يسمح لشخص واحد بالجلوس على كل طاولة.

وأكدت شركة Knotel المتخصصة بإدارة المساحة والتي تعمل مع شركات مثل أوبر ونتفلكس أنها ستحرص على أشياء مثل التهوية، وأشعة الشمس، ومراقبة درجة الحرارة، وبروتوكولات التنظيف.

وعندما يعود الناس إلى المكتب، ستكون التجمعات الكبيرة غير واردة. فقد ألغى مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة Facebook هذا الأسبوع جميع المناسبات التي تتضمن 50 شخصاً أو أكثر حتى يونيو 2021.

وسيستمر بعض الموظفين في العمل من المنزل خلال فصل الصيف.

وقسمت شركة Airbus SE الموظفين في مصانعها إلى فرق حمراء وزرقاء، لا يرون بعضهم البعض وتجرب شركة Ford Motor الأجهزة القابلة للارتداء التي تثير ضجة للعمال إذا اقتربوا من بعضهم البعض.