كورونا يطرد 26 مليون موظف أميركي.. مكاسب ما بعد الكساد العظيم

نشر في: آخر تحديث:

بلغ عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة رقماً قياسياً قدره 26 مليونا خلال الأسابيع الخمسة الماضية، مما يؤكد أن جميع الوظائف التي تم توفيرها خلال أطول ازدهار للتوظيف في التاريخ الأميركي تعرضت للمحو في نحو شهر مع تضرر الاقتصاد من فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس إن عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة بلغ 4.427 مليون شخص الأسبوع الماضي، انخفاضا من رقم معدل بلغ 5.237 مليون قبل أسبوع. وكان متوسط التوقعات في استطلاع للرأي أجرته رويترز لخبراء اقتصاد لانخفاض إلى 4.2 مليون الأسبوع الماضي، على الرغم من أن التقديرات تراوحت ارتفاعا إلى 5.5 مليون.

وتصل البيانات الأحدث بطلبات إعانة البطالة التراكمية إلى ما يزيد عن 26 مليون طلب منذ الأسبوع المنتهي في 21 مارس/آذار، بما يمثل نحو 16 بالمئة من قوة العمل. وخلق الاقتصاد 22 مليون وظيفة خلال ازدهار التوظيف الذي بدأ في سبتمبر/أيلول 2010 وانتهى على نحو مفاجئ في فبراير شباط من العام الجاري.

وعلى الرغم من أن طلبات إعانة البطالة تظل مرتفعة جدا، فإن بيانات الأسبوع الماضي تمثل انخفاضا للأسبوع الثالث على التوالي، مما يثير الآمال بأن الأسوأ ربما انتهى. ويبدو أن طلبات إعانة البطالة الأسبوعية بلغت الذروة عند مستوى قياسي قدره 6.867 مليون في الأسبوع المنتهي في 28 مارس/آذار.