عاجل

البث المباشر

الحريري: نهج حكومة لبنان انتقامي.. عقل انقلابي يثير فوضى

المصدر: دبي - العربية.نت

انتقد رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري الهجوم الذي شنه رئيس الوزراء حسان دياب على حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، لافتا إلى انخراط الحكومة الجديدة في النهج الانتقامي الذي ساد منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي.

موضوع يهمك
?
قبل أيام قادت بريطانيا وألمانيا وأيضا الولايات المحتدة العالم باتجاه تجارب بشرية من أجل التوصل للقاح لفيروس كورونا،...

سباق عالمي للتوصل للقاح يقضي على كورونا.. فكيف سيعمل؟ سباق عالمي للتوصل للقاح يقضي على كورونا.. فكيف سيعمل؟ فيروس كورونا

واعتبر الحريري أن كلام دياب خطير يتلاعب على عواطف الناس ليتبرأ من التقصير الفادح الذي تغرق فيه حكومته. ولفت الحريري إلى وجود عقل انقلابي يعمل على رمي مسؤولية الانهيار في اتجاه حاكمية مصرف لبنان وجهات سياسية محددة ويحرّض الرأي العام على تبني هذا التوجه، ويزوده بمواد التجييش والتعبئة التي ليس من وظيفة لها سوى إثارة الفوضى وتوسيع رقعة الفلتان.

وكان رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب طالب حاكم مصرف لبنان أن يخرج ويصارح المواطنين حول السياسة المالية للمصرف وما هو سقف ارتفاع الدولار ويجب أن يحدد نمط التعامل مع الشعب اللبناني

ولفت دياب إلى أن "هناك فجوة في الأداء والوضوح والصراحة، وفجوة في الحسابات والسياسيات النقدية، فالمعطيات تكشف أن الخسائر في المصرف (المركزي) تتسارع وتيرتها وارتفعت 7 مليارات دولار منذ بداية العام الحالي وحتى نيسان/إبريل".

وتابع، في كلمة ألقاها بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء، إن "تدهور سعر صرف الليرة يتسارع بشكل مريب في السوق السوداء"، مضيفاً أنه "بالرغم من السلطة المحدودة للحكومة في التعامل مع هذا التدهور إلا أننا نبذل جهوداً لمواجهته".

الحريري وسلامة الحريري وسلامة

ففي ظل الوضع الاقتصادي والمالي المتردي أصلاً في لبنان، وفي زمن أزمة كورونا، وصل الدولار الأميركي في لبنان إلى مستويات قياسية غير مسبوقة في تاريخه وفي تاريخ كل الأزمات السياسية والاقتصادية التي شهدها ويشهدها لبنان

وكان متظاهرون لبنانيون قد قطعوا الخميس طريق الضبية بالاتجاهين، احتجاجاً على الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار والذي لامس الـ 4000 ليرة أمس.

كلمات دالّة

#الحريري, #لبنان

إعلانات