السعودية.. السماح بالتمويل الحكومي للزراعة في "الدرع العربي"

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية، في السعودية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، صدور موافقة قيادة المملكة على رفع إيقاف الإقراض للقروض العادية في منطقة الدرع العربي، بحيث يكون الإقراض في المناطق التي تتوفر فيها المياه المتجددة حسب الميزة النسبية لكل منطقة.

وأكد الفضلي أن الموافقة السامية تدعم تنمية هذه المناطق وتأتي امتداداً لما يحظى به القطاع الزراعي من عناية واهتمام من قبل الدولة.

من جانبه أوضح مدير عام صندوق التنمية الزراعية منير بن فهد السهلي أن صدور الموافقة السامية على رفع الإيقاف عن الإقراض للقروض العادية في منطقة الدرع العربي سيفتح المجال أمام الصندوق لتقديم خدماته التمويلية ومنتجاته الائتمانية للمستفيدين في هذه المناطق بما يتماشى مع برامج الدولة في القطاع الزراعي وسياسات وزارة البيئة والمياه والزراعة.

يأتي ذلك سعياً للمساهمة في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة من خلال أفضل وسائل التمويل المستدام ورفع الكفاءة لتعزيز الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد الطبيعية للإسهام في تطوير المناطق والاستفادة من الميز النسبية، وتحسين ورفع دخل صغار المزارعين والمربين والصيادين وإيجاد فرص عمل للشباب السعودي المؤهل في هذه المناطق، والإسهام في الأمن الغذائي لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

وأفاد السهلي بأن تمويل الصندوق للقروض الزراعية العادية يغطي احتياجات المزارعين العاديين والمربين وصيادي الأسماك ومربي النحل ممن يشتغلون في المجال الزراعي من خلال صرف القروض القصيرة والمتوسطة الأجل، حيث بلغ إجمالي ما تم صرفه في مجال القروض العادية منذ تأسيس الصندوق وحتى نهاية العام المالي الماضي أكثر من 35.7 مليار ريال.

وأكد مدير عام صندوق التنمية الزراعية أن الصندوق سيستقبل طلبات القروض العادية في مناطق الدرع العربي إلكترونيًا عبر موقع صندوق التنمية الزراعية adf.gov.sa اعتبارا من يوم الأحد 10 رمضان 1441 الموافق 3 مايو 2020.