عاجل

البث المباشر

الاتحاد العربي للتأمين: 99% من الوثائق لا تغطي خسائر كورونا

المصدر: العربية.نت

حذر الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين، شكيب أبو زيد، من خطورة غياب التأمين على إيقاف عمل الشركات والأفراد بسبب جائحة كورونا.

وقال شكيب في مقابلة مع "العربية" إن فرع التأمين الطبي الذي يغطي العلاج من كورونا ليس فيه إشكال، كما أن وثائق التأمين على الحياة تغطي الوفيات.

وأوضح أن "المشكلة الحالية هي التي تنتج عن إيقاف العمل للمنشأة أو الشركة التي توقفت عن العمل فهل هي مغطاة أم لا وفي الأغلبية الساحقة فإن 99% من الوثائق لا تغطي الخسائر الناجمة عن الأوبئة من حيث المبدأ" وفي معظم المناطق العربية.

موضوع يهمك
?
تلقى "بنك أوف أميركا" الموافقة على 265,5 ألف قرض للشركات الصغيرة بقيمة 25 مليار دولار، من أموال الإغاثة ضمن برنامج حماية...

بنك أوف أميركا: الموافقة على قروض بـ25 مليار دولار بنك أوف أميركا: الموافقة على قروض بـ25 مليار دولار بنوك وتمويل

لكنه أشار إلى بعض الاستثناءات في بعض المجموعات الاقتصادية الكبيرة، والتي يكون لديها مطالبات بتغطية الأوبئة وإذا لم يكن هناك استثناء، فإن شركات التأمين لن تغطي الخسائر الناجمة عن الجائحة.

وقال إن "تغطيات التأمين للأوبئة قليلة جداً، وجرت العادة أن تغطي الشركات الأضرار الناجمة عن ضرر مادي وليس عن الأوبئة".

وكشف أن جميع القطاعات التأمينية قد تضررت من الجائحة، فليس هناك قطاع مستفيد على المدى المنظور، لكنه تنبأ بإمكانية حدوث زيادة في الوعي التأميني على المدى البعيد.

وأضاف أن "كل شركات التأمين تضررت من تراجع مخيف للطلب على التأمين بسبب توقف الأعمال، في ظل استمرار المصاريف العامة للشركات بنفس الوتيرة، إلى جانب وجود نقص في مداخيل شركات التأمين سينجم عنه شح في السيولة وفي الأشهر المقبلة".

كما أشار إلى تراجع مداخيل شركات التأمين من الاستثمار، والتي باتت ضعيفة جداً.

وقال إن رفع أسعار التأمين في المنطقة العربية، يتبع الأسواق العالمية، فإذا حصل ارتفاع لأسعار في سوق لندن، من المتوقع حدوث ارتفاع في أسعار التغطيات التأمينية، وفي ما عدا ذلك لن ترتفع الأسعار.

وفيما يتعلق برغبة البعض إضافة التأمين لتغطية خسائر الأوبئة، قال إن ذلك سيكون له ثمن وستكون الزيادة كبيرة جراء هذه الإضافة.

إعلانات

الأكثر قراءة