عاجل

البث المباشر

"الاستثمارات العامة" السعودي يقتنص فرصا بشركات عالمية كبرى

المصدر: دبي - العربية.نت

انتزع صندوق الاستثمارات العامة السعودية حصصًا بقيمة 7.7 مليار دولار على الأقل في عدد من الشركات الأميركية والأوروبية الكبرى خلال الأشهر الثلاثةِ الأولى من هذا العام، مستفيدا من تراجعٍ قوي في تقييمات هذه الشركات وسط تفاقم تداعيات جائحة كورونا.

وقد أظهر إفصاحٌ لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أن صندوق الاستثمارات العامة رفع حيازته من الأسهم الأميركية في محفظته إلى 10مليارات دولار من ملياري دولار مطلع السنة.

وأوضح الإفصاح أن صندوق الاستثمارات العامة اشترى حصة تبلغ 713.7 مليون دولار في شركة Boeing وحصة تقدر بنحو 522 مليون دولار في Citigroup وحصة بنفس القيمة أيضا في Facebook إضافة إلى حصة تقارب 496 مليون دولار في Disney وحصة بقيمة 487.6 مليون دولار في Bank of America.

موضوع يهمك
?
حققت البورصة السعودية مكاسب كبيرة ، اليوم الأحد، بفضل صعود أسعار النفط ونتائج إيجابية للشركات، كما صعدت بورصة دبي بفضل...

أسعار النفط ونتائج الشركات تعزز مكاسب بورصة السعودية أسعار النفط ونتائج الشركات تعزز مكاسب بورصة السعودية أسواق المال

أما في قطاع الطاقة، فيمتلك صندوق الاستثمارات العامة حصةً تبلغ 828 مليون دولار تقريبا في شركة BP التي هوت أسهمها مؤخرا إلى أدنى مستوياتها في عامين، وحصة في رويال دتش شل بنحو 484 مليون دولار وحصة في توتال بقيمة 222 مليون دولار وحصة بقيمة 481 مليون دولار في Suncor Energy، علما أنه مع نهاية العام الماضي، كانت الحيازات الوحيدة للصندوق التي يجب الإفصاح عنها كانت استثماره في شركة أوبر واستثماره في تسلا الذي تخارج منه في الربع الأول.

هذا وكان صندوق الاستثمارات العامة قد استحوذ في الربع الأول على حصة 8.2% في شركة كارنيفال للسفن السياحية والتي تأثرت بشكل كبير بتداعيات كورونا.

وبعد يوم واحد من إفصاح صندوق الاستثمارات العامة عن زيادة استثماراته في الشركات الأميركية، أفادت وكالة بلومبيرغ أنه يعتزم الحصول على قرض بقيمة 10 مليارات دولار مدعوم باستثماراته في صندوق رؤية سوفت بنك وأنه يجري محادثات مع مصارف استثمارية في هذا الشأن.

القطاعات

وكان النصيب الأكبر من تلك الشركات قي قطاع التكنولوجيا المستفيد الأكبر من أزمة كورونا، حيث يملك الصندوق في ست شركات في القطاع تمثل ربع الشركات التي يستثمر فيها الصندوق، يليه قطاع الطاقة بخمس شركات، ليمثل القطاعان معا نحو نصف الشركات المملوكة من الصندوق في الأسواق الأميركية، بحسب "صحيفة الاقتصادية".

وتصدرت شركة أوبر تلك الشركات، بقيمة 2.03 مليار دولار، ثم شركة بي بي البريطانية "نفط وطاقة" بقيمة 827.8 مليون دولار، وشركة بوينغ الأميركية "صناعة الطيران" بقيمة 713.7 مليون دولار.

رابعا بنك سيتي جروب "من أكبر البنوك الأميركية" بقيمة 522 مليون دولار، ثم شركة فيسبوك التي تعد ضمن أكبر عشر شركات في العالم "تكنولوجيا" بـ521.9 مليون دولار، وفندق ماريوت العالمي "سياحة" بـ513.9 مليون دولار، وشركة والت ديزني "إعلام وترفيه" بـ495.8 مليون دولار.

كما يملك الصندوق حصة قيمتها 490.9 مليون دولار في شركة سيسكو "تكنولوجيا"، و487.6 مليون دولار في بنك أوف أميركا وهو أيضا بين أكبر بنوك الولايات المتحدة، و483.6 مليون دولار في شركة شل التي تعد ثالث أكبر شركة نفط في العالم، و481.1 مليون دولار في شركة سنكور للطاقة وهي شركة كندية متخصصة في النفط الصخري.

ولدى الصندوق حصة في شركة كارنيفال الأميركية المتخصصة في النقل البحري بقيمة 456.9 مليون دولار، ولايف نايشن الأميركية "ترفيه" بـ416.1 مليون دولار، وشركة سي إن آر إل "ناشونال ريسورسيز الكندية" العاملة في قطاع النفط الصخري بـ408.1 مليون دولار، وشركة توتال الفرنسية "نفط وطاقة" بـ222.3 مليون دولار.

موضوع يهمك
?
أظهرت نتائج استطلاع أجرته شركة Bensirri Public Relations حول تأثر الشركات الكويتية بكوفيد-19 بأن 45% من الشركات...

استطلاع: 26% من شركات الكويت مهددة بالتوقف مع كورونا استطلاع: 26% من شركات الكويت مهددة بالتوقف مع كورونا اقتصاد

ويملك الصندوق حصة قيمتها 78.8 مليون دولار في شركة يو إن بي Union Pacific Corp العاملة في مجال السكك الحديدية، و78.5 مليون دولار في شركة فايزر إحدى أكبر شركات الأدوية في العالم، و78.5 مليون دولار في شركة أوتوماتيك داتا بروسيسنج "تكنولوجيا".

ولدى الصندوق حصة بـ78.4 مليون دولار في شركة بيركشاير المملوكة من المستثمر البارز وأحد أشهر مستثمري الأسهم "وارن بافيت" وتعد من أكبر عشر شركات في العالم وتملك حصصا في شركات متنوعة، و78 مليون دولار في شركة بوكنج المتخصصة في حجوزات السفر والفنادق، و77.8 مليون دولار في شركة كوالكوم "نظم اتصالات".

كما يملك الصندوق حصة بـ77.7 مليون دولار في عملاق تصنيع وتطوير الحواسيب والبرمجيات IBM، و77.6 مليون دولار في شركة ستاربكس صاحبة سلسلة الكافيهات "المقاهي" الشهيرة، و76.6 مليون دولار في شركة برودكوم وهي مصمم ومطور وصانع ومورد أمريكي عالمي لمجموعة كبيرة من منتجات أشباه الموصلات وبرامج البنية التحتية.

إعلانات