نادي باريس يؤجل سداد ديون بـ 1.1 مليار دولار لـ 12 دولة

نشر في: آخر تحديث:

لم تعد الحكومات تخشى من طلب تعليق دفع ديونها هذا العام، بعد أن أجل نادي باريس سداد ديون قيمتها 1.1 مليار دولار لنحو 12 دولة خلال الأسابيع الماضية.

وأعلن النادي الذي يضم أغنى 22 دولة مانحة للقروض، تأجيل سداد ديون باكستان، وأثيوبيا، وهما أكبر دولتين حصلتا على تيسيرات إلى الآن، بجانب كل من تشاد والكونغو الديمقراطية يوم أمس الثلاثاء.

وقالت رئيسة النادي أوديلا رينود باسو إن "الدول المدينة رأت أن دولا أخرى (تطلب تأجيل الدفع)، وهو ما قلص المخاوف بهذا الشأن". وأضافت أن هناك تزايدا في عدد طلبات تعليق دفع الديون.

وثارت مخاوف دول كثيرة من الـ 73 دولة المؤهلة لتأجيل دفع ديونها، من التقدم بطلب لنادي باريس، بسبب خشيتهم من تخفيض تصنيفهم الائتماني. وتقدمت نحو 31 دولة بينهم دول جنوب صحراء أفريقيا الـ 22، بطلب لتأجيل دفع الديون وفقا للاتفاقية التي توصلت إليها مجموعة دول العشرين لمساعدة الشعوب الأكثر فقرا في العالم لمواجهة جائحة كورونا.

وعقد النادي مباحثات مع شركات التصنيف الائتماني لتجنب تخفيض تصنيف الدول التي تقدم للتأجيل دفع مستحقاتها، وفقا لما نقلته بلومبيرغ عن رينود باسو.