السعودية تدعم المشاريع الصناعية الخاصة بـ 3.7 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

قال صندوق التنمية الصناعية السعودي، اليوم الثلاثاء، إنه أطلق مبادرات قيمتها الإجمالية 3.7 مليار ريال (986.40 مليون دولار) لدعم المشاريع الصناعية للقطاع الخاص التي تأثرت بجائحة فيروس كورونا.

تشمل المبادرات إرجاء السداد وإعادة هيكلة أقساط قروض الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، بما في ذلك الطبية منها. وتتضمن أيضا خطوط ائتمان لتمويل نفقات التشغيل لما يصل إلى ثلاثة أشهر للشركات الصغيرة والمتوسطة، حسبما ذكر الصندوق في بيان.

وفي حدث سابق مع قناة العربية، كشف الرئيس التنفيذي للصندوق، إبراهيم المعجل، أنه يتوقع أن تتم إعادة جدولة قروض بـ4 مليارات ريال بـ2020، بسبب أزمة كورونا.

وأوضح المعجل أنه تم إعادة هيكلة سداد أقساط القروض لأكثر من 350 شركة صغيرة وطبية بمبالغ تتجاوز النصف مليار ريال، بدون طلب منها.

وتهدف المبادرات الحكومية لمساعدة الشركات الصناعية في إدارة التدفقات النقدية، من خلال إعادة جدولة أو هيكلة القروض.. ومعالجة تكدّس المخزون بسبب ضعف الطلب.

وأعلن صندوق التنمية الصناعية السعودي عن تأجيل وإعادة هيكلة سداد أقساط القروض للمشاريع الصغيرة والمشاريع الطبية التي تحل أقساطها خلال العام الحالي، وكذلك تأجيل أو إعادة جدولة أقساط القروض للمصانع المتوسطة والكبيرة، التي تأثرت بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويعمل الصندوق على استحداث برنامج خاص لتمويل رأس المال العامل للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تأثرت بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأصدرت الهيئة ‏السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية عدة إجراءات بتخفيض بنسبة 25% من المقابل المالي للمصانع الحاصلة على رخصة تشغيل من تاريخه إلى نهاية عام 2020.