عاجل

البث المباشر

4 مسارات لدول المنطقة بمواجهة كورونا

وزيرة التعاون الدولي المصرية للعربية: لا بد من التكامل دولياً بمواجهة الجائحة

المصدر: العربية.نت

قالت وزيرة التعاون الدولي المصرية، رانيا المشاط، في مقابلة مع "العربية" إن آفاق وتوقعات الاقتصاد العالمي، تبدلت بشكل سريع، مؤكدة أن جميع مناطق العالم لم تسلم من آثار جائحة كورونا.

وأكد أهمية التعاون والتكامل بين المؤسسات داخل الدول، وبين الدول على مستوى إقليمي، بصفة عامة، لمواجهة التحديات الاقتصادية، موضحة أن هذا الطرح يناقش أيضا من قبل مجلس مستقبل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

واعتبرت أن الطرح الإقليمي في مواجهة التحديات الاقتصادية، يضع رؤية فيها لغة تشاركية بين القطاعين الحكومي والخاص ولمسنا هذا من خلال مشاركتنا في مؤتمرات متعددة مع مسؤولين حكوميين وممثلي من شركات عالمية.

وأوضحت أن هناك 4 مراحل لهذه الرؤية تتمثل في تسريع التمكين الاقتصادي والاجتماعي، وضرورة التكامل الاقتصادي والتجاري بين الدول، وتمكين الثورة الصناعية الرابعة، إضافة إلى تعزيز الإدارة الخاصة بالبئية.

وقالت إن العديد من الدول العربية قامت بتخصيص ميزانيات تحفيز اقتصادي ومن الضروري أن يكون هذا اقتصاداً أخضراً يراعي البيئة والاستدامة.

واعتبرت أن أزمة كورونا دفعت دول العالم للقيام بإجراءات وسياسات كانت مؤجلة مثل تلك السياسات الخاصة في الضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية، وزيادة الاعتماد على العمل من المنزل باستخدام التكنولوجيا، والتفكير بحلول مبتكرة للعمل.

وأضافت أن سلاسل التوريد العالمية حصل فيها بعض التقطع، وبالتالي بدأ التفكير في كيفية المشاركة والتكامل بين دول المنطقة بوجه عام للاستفادة من الخبرات الوطنية على مستوى إقليمي.

وقالت إن التعاون بات الآن أوضح بين القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني، بالاستناد إلى نظام اقتصادي جامع للأطراف المتعددة.

وذكرت أنه منذ يناير إلى اليوم فقد جرى عقد اجتماعات متعددة من قيادات من الحكومات والقطاع الخاص وهذه الفكرة الأساسية من مجلس مستقبل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت أن التعاون والتكامل بين دول المنطقة يجري تنسيقه بشكل أكبر في الوقت الحالي، من أجل البناء على السياسات المحلية والتفكير بأسلوب مبتكر وتكاملية أكثر.

وقالت إنه لا توجد دولة بمعزل عما يحدث في العالم، ولا يوجد طرف بمفرده قادر على التغلب على الأزمة.

وخلصت إلى أن الوضع الإقليمي والعالمي الراهن في ضوء أزمة تفشي فيروس كورونا يستدعي ضرورة إعادة تشكيل النظامين الاقتصادي والاجتماعي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفق رؤية جديدة من التعاون بين جميع الأطراف ذات العلاقة.

إعلانات

الأكثر قراءة