عاجل

البث المباشر

بريطانيا.. قفزة بمبيعات التجزئة لمستويات ما قبل كورونا

المصدر: لندن - رويترز

نمت مبيعات التجزئة البريطانية بوتيرة أقوى من المتوقع في يونيو وعادت تقريباً إلى مستوياتها قبل تطبيق إجراءات العزل العام، إذ عاودت المتاجر غير الأساسية في إنجلترا فتح أبوابها أمام الجمهور في منتصف الشهر.

وزادت مبيعات التجزئة في يونيو حزيران بنسبة 13.9% مقارنة مع مايو، ما يزيد عن نمو متوقع بنسبة 8% في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء في الاقتصاد.

ومقارنة مع يونيو حزيران 2019، انخفضت المبيعات 1.6%، وهو تراجع يقل عن 6.4%، وهي النسبة التي توقعها استطلاع رويترز.

موضوع يهمك
?
تكبدت شركة التعدين العربية السعودية "معادن"، صافي خسارة بعد الزكاة والضريبة بلغت 434.146 مليون ريال خلال الربع الثاني من...

"معادن" تتكبد خسائر في الربع الثاني 434 مليون ريال "معادن" تتكبد خسائر في الربع الثاني 434 مليون ريال شركات



ومستوى المبيعات في الشهر الماضي منخفض بنسبة هامشية فقط قدرها 0.6% مقارنة مع فبراير، الشهر الذي سبق تطبيق إجراءات العزل العام.

وباستثناء مبيعات الوقود، التي تعرضت لضغوط بسبب قلة التنقل وبقية أنواع السفر، فإن مستوى المبيعات مرتفع 2.4% مقارنة مع مستواه في فبراير.

وانكمش اقتصاد بريطانيا بأكثر من الربع في مارس وأبريل بحسب بيانات رسمية، وتعافى قليلاً فحسب في مايو حين جرى تخفيف إجراءات العزل العام بشكل محدود. وجرى فرض تلك الإجراءات في 23 مارس لإبطاء انتشار مرض كوفيد-19.

وتظهر الأرقام الصادرة اليوم أن مبيعات التجزئة انخفضت 9.5% في الربع الثاني مقارنة مع الثلاثة أشهر الأولى من العام.

وانخفض الإنفاق عبر الإنترنت، الذي ارتفع في بداية تطبيق إجراءات العزل العام، كحصة من إجمالي الإنفاق، إذ استطاع المتسوقون في إنجلترا العودة إلى المتاجر اعتبارا من 15 يونيو فصاعداً. لكن نمو الإنفاق عبر الإنترنت عند نسبة 31.8% يظل مرتفعا بكثير عن المستوى المسجل في فبراير البالغ 20%.

وما زالت معنويات المستهلكين دون مستواها المسجل قبل أن يضرب فيروس كورونا بريطانيا بحسب مسح نُشر في وقت سابق اليوم، وأعلنت المقاهي والمطاعم عن طلب فاتر منذ أعادت فتح أبوابها في الرابع من يوليو.

كلمات دالّة

#تجزئة, #بريطانيا, #كورونا

إعلانات

الأكثر قراءة