أميركا و الصين

مستشار بالبيت الأبيض يشكك في علاقة مايكروسوفت بالصين

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار بالبيت الأبيض، اليوم الاثنين، إن أي مشتر محتمل لتيك توك له أنشطة في الصين قد يكون مشكلة.

وذلك في ظل تقارير عن أن الرئيس دونالد ترمب يدرس السماح لشركة أميركية لشراء تطبيق المقاطع المصورة القصيرة الشهير المملوك للصين بدلا من حظره بشكل صريح.



وبسؤاله على شبكة فوكس نيوز بشأن تصريحات مايكروسوفت عن أنها تسعى للاستحواذ على الشركة، أشار مستشار ترمب التجاري بيتر نافارو إلى محرك مايكروسوفت البحثي بينج ومنصتها سكايب، قائلا إنهما "من العوامل المساعدة بشكل فعلي للرقابة والمتابعة والرصد من قبل الصين".

بالمقلب الآخر، أكدت شركة مايكروسوفت أنها ما زالت مستعدة لتكثيف المفاوضات لبحث إمكانية الاستحواذ على تطبيق تيك توك في أميركا.

جاء ذلك في بيان للشركة بعد محادثات جرت بين الرئيس التنفيذي للشركة مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكان ترمب قد لوح يوم الجمعة بحظر التطبيق في الولايات المتحدة نتيجة مخاوف أمنية تتعلق بالصين وهو أمر أكدت مايكروسوفت أنها ستعمل على تأمينه في حال نجح الاستحواذ على التطبيق.