اقتصاد أميركا

سوق العمل الأميركي يستقر رغم ارتفاع طلبات إعانة البطالة

نشر في: آخر تحديث:

حام عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة عند مستويات مرتفعة الأسبوع الماضي، مما يعزز الآراء التي تقول إن سوق العمل تستقر في مسار تدريجي أكثر للتعافي من جائحة كوفيد-19.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس، إن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 884 ألفا للأسبوع المنتهي في الخامس من سبتمبر دون تغيير عن الأسبوع السابق. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 846 ألفا في أحدث أسبوع.

وعلى الرغم من أن الطلبات انخفضت من مستوى قياسي عند 6.867 مليون في نهاية مارس آذار، تتواصل عمليات التسريح في شتى الصناعات، إذ استنفدت الشركات قروضا من الحكومة للمساعدة بشأن الأجور ويستمر فيروس كورونا.

وانتهت مساعدة مكملة لإعانة البطالة الأسبوعية في يوليو. ويُنسب إلى المساعدة الفضل في التعافي القوي للأنشطة الاقتصادية بدءا من نمو قياسي لمبيعات التجزئة في مايو أيار.

ويقول خبراء اقتصاديون إن سوق العمل قد تستغرق سنوات للعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة ويحثون البيت الأبيض والكونغرس على استئناف مفاوضات متعثرة بشأن حزمة إنقاذ مالي أخرى في ظل انتكاسة في السعي للحصول على لقاح.