اقتصادي دبي

دبي تشغل 47% من أول منطقة للتجارة الإلكترونية بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت دبي الجنوب أن "إي زي دبي"، المنطقة المخصصة بالكامل للتجارة الإلكترونية، بالمنطقة اللوجستية عن تحقيق نسبة تشغيلية قدرها 20% في إطار مرحلتها الأولى، إضافة إلى 27% تحت التطوير. وتهدف هذه المنطقة التي جرى إطلاقها في يناير 2019 إلى ترسيخ مكانة الإمارة كمركز عالمي للتجارة الإلكترونية.

وتعد "إي زي دبي"، أول منطقة من نوعها للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط على مساحة قدرها 920,000 متر مربع. وتتمتع بموقع استراتيجي على مقربة من مطار آل مكتوم الدولي، مع اتصالها مباشرة بميناء جبل علي. وبفضل بنيتها التحتية المتميزة، صممت المنطقة لاستقطاب شركات التجارة الإلكترونية الرائدة من شتى أنحاء العالم.

وتسعى المنطقة أيضًا إلى تقديم مجموعة من الخدمات الملائمة لعملائها، بدءًا من الشركات متعددة الجنسيات وحتى الشركات الصغيرة والمتوسطة، لتستفيد من المرافق اللوجستية المتطورة وحلول الأعمال المخصصة، وأيضا دعم استراتيجية دبي للتجارة الإلكترونية التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف بدورها إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارة.

وتوفر "إي.زي. دبي" إضافة قيّمة وكبيرة إلى القطاع، تتميز بمفهوم تخزين مزدوج وفق آليات عمل المناطق الحرة والتقليدية في دبي. وتمتد المرحلة الأولى على مساحة تشغيلية قدرها 340,000 متر مربع، وسيكون 68,000 متر منها قيد التشغيل، و91,000 متر إضافية تحت التطوير. وتتكون منطقة التجارة الإلكترونية من مراكز ومستودعات التوزيع والبنية التحتية لمراكز الإصلاح والإرجاع ومراكز سلسلة التوريد المخصصة كجزء من الخطة الرئيسية للمنطقة.

وتوفر المنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب" تسهيلات كثيرة للوصول إلى الميناء والمطارات والطرق الرئيسية، مما يعكس قدراتها المتقدّمة في الاتصال والمرونة في كل ما تقدّمه. وقامت المنطقة اللوجستية التي تستضيف "إي.زي.دبي"، بتبسيط عمليات الجمارك مع السلطة المعنية بالتراخيص والتأشيرات في الموقع. وتضم قائمة الشركات العاملة حاليًا هناك: "دي إتش إل أكسبريس"، "أرامكس"، "أمازون"، فيتشر"، "يوندا"، "فيرست كراي" و "تريبو إل إل جي"، وغيرها الكثير.