بنوك مصر

مصر تطرح غدا أول سندات خضراء بالمنطقة بـ 500 مليون دولار

سيرتب كريدي أجريكول وسيتي واتش.اس.بي.سي ودويتشه بنك الإصدار

نشر في: آخر تحديث:

تستعد مصر لبيع أول سندات خضراء سيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم غد الثلاثاء، لتمويل مشاريع خضراء متعلقة بالطاقة الجديدة والمتجددة، والمشاريع غير الضارة بالبيئة.

وسيتم بيع السندات البالغ قيمتها 500 مليون دولار وفقا لظروف السوق، وفقا لما نقلته بلومبيرغ عن مصادر مطلعة.

وتأمل مصر في الاستفادة من الإقبال المتنامي على الأصول التمويلية الصديقة للبيئة، وزادت الأصول المتعلقة بصناديق المؤشرات والصناديق المتداولة مرتين إلى 250 مليار دولار في السنوات الثلاث الماضية.

يأتي ذلك بعدما أظهرت وثيقة، اليوم الاثنين، أن مصر عينت بنوكا قبيل إصدار مزمع لسندات خضراء مقومة بالدولار الأميركي.

وسيرتب كريدي أجريكول وسيتي واتش.اس.بي.سي ودويتشه بنك مكالمات مع مستثمرين قبيل الصفقة المزمعة، التي ستكون بالحجم القياسي وبأجل 5 سنوات للسندات.

ويعني الحجم القياسي أنها لن تقل عن 500 مليون دولار.

وتستعد وزارة المالية في الحكومة المصرية لطرح أول إصدار من السندات الخضراء الحكومية السيادية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى الأسواق العالمية.

وقال وزير المالية المصري محمد معيط، يوم أمس، إن طرح الخضراء الحكومية السيادية فى الأسواق العالمية يُسهم فى تعزيز ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري ودعم مستويات نموه الحالية والمستقبلية، ويُساعد أيضا في جذب المزيد من المستثمرين الذين يهتمون بالعوائد البيئية والمالية، وتحسين التصنيف البيئي لمصر.

وأوضح أن مصر لديها محفظة من المشروعات الخضراء المؤهلة بقيمة 1.9 مليار دولار، منها 16% لمجال الطاقة المتجددة، و19% للنقل النظيف، و26% للإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي، و39% للحد من التلوث والسيطرة عليه.

وأضاف الوزير أن إحدى الجهات التابعة لوكالة "موديز" أجرى المراجعة المستقلة والتقييم اللازم لإطار العمل ليتماشى مع أولويات الاستدامة الاستراتيجية لمصر، كما حصلت مصر على رأي طرف ثان قوي عن جودة المشروعات صديقة البيئة المؤهلة وإطارها.

ولفت إلى أن العائد من السندات الخضراء سوف يُستخدم في تمويل المشروعات التي تعكس التزام مصر بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في ضوء "رؤية مصر 2030".