فيروس كورونا

ترمب يصف كبير محاربي كورونا بالـ"كارثة": كلام فاوتشي يشبه القنبلة!

قال إن الناس سئموا سماع فاوتشي وكل هؤلاء الحمقى الذين أخطأوا

نشر في: آخر تحديث:

وصف الرئيس دونالد ترمب يوم الاثنين أكبر مقاتل لوباء كورونا في الحكومة، الدكتور أنتوني فاوتشي، بالـ "كارثة، وربما أحمق"، حيث زعم أن الأميركيين "سئموا" Covid-19، حتى مع ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا.

واستمرت الحالات في الارتفاع في معظم أنحاء الولايات المتحدة.

وقال ترمب في اتصال هاتفي مع طاقم حملة إعادة انتخابه "سئم الناس من كوفيد".

وقال ترمب في المكالمة: "سئم الناس من سماع فاوتشي وكل هؤلاء الحمقى، كل هؤلاء الحمقى الذين أخطأوا".

وزعم ترمب أيضًا أنه "في كل مرة يظهر فيها (فاوتشي) على شاشة التلفزيون، هناك دائمًا قنبلة"، في إشارة واضحة إلى ظهور فاوتشي في وسائل الإعلام، والذي تضمن قوله في برنامج "60 دقيقة" على شبكة سي بي إس ليلة الأحد إنه "لم يكن متفاجئًا على الإطلاق" من أن ترمب نفسه أصيب بفيروس كورونا.

لكن ترمب قدم أيضاً تفسيراً لسبب عدم إقالة فاوتشي من منصب مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، على الرغم من عدم رضاه عنه.

قال ترمب: "هناك قنبلة أكبر إذا قمت بفصله من منصبه، هذا الرجل كارثة".

وفي وقت آخر، كان الرئيس ترمب قد وصف فاوتشي بأنه رجل "لطيف"، ولكن بطريقة مخادعة.

قال ترمب عن فاوتشي، البالغ من العمر 79 عامًا: "إنه هنا منذ 500 عام".

فاوتشي هو موظف مدني، بموجب القانون، لا يمكن للرئيس أن يطرده مباشرة. ويمكن لفاوتشي أن يستأنف أي فصل يأمر به ترمب، بحسب شبكة CNBC الأميركية.

وتم تشخيص إصابة ترمب والسيدة الأولى ميلانيا وابنهما وأكثر من عشرين شخصًا مرتبطين بالبيت الأبيض وحملة الرئيس هذا الشهر بـ Covid-19.

خلال مقابلته في برنامج "60 دقيقة" ، قال فاوتشي إنه لم يتفاجأ بمرض ترمب، بسبب عدم وجود احتياطات كافية ضد الفيروس في اجتماع بالبيت الأبيض في 26 سبتمبر.

وقال فاوتشي "كنت قلقا من أنه سيمرض عندما رأيته في وضع محفوف بالمخاطر من الازدحام، ولا يوجد فصل بين الناس، وتقريبا لا أحد يرتدي قناعا".

قال فاوتشي "عندما رأيت ذلك على شاشة التلفزيون، قلت، "يا إلهي. لا شيء جيد يمكن أن يخرج من ذلك، يجب أن تكون هناك مشكلة".