انفجار بيروت

بعد مرور 3 أشهر.. هذه آلية دفع التعويضات لضحايا انفجار بيروت

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش اللبناني عبر حسابه على "تويتر" أنه تم تحديد آلية الدفع التي سيعتمدها في توزيع مبلغ 100 مليار ليرة لبنانية ما يعادل 66 مليون دولار على أصحاب الوحدات السكنية المتضررة، وأنه بناء على تصنيف الوحدات الذي تم خلال مرحلة مسح الأضرار، ستشمل آلية التوزيع الشقق المصنفة ضمن الفئات العادية والمتوسطة.

وقال الجيش اللبناني إن آلية التوزيع ستشمل الشقق المصنفة ضمن الفئات العادية والمتوسطة وعدد الوحدات السكنية المستفيدة سيكون أكثر من 10 آلاف وحدة.

وتظهر نتائج المسح الإجمالية تضرر أكثر من 62 ألف وحدة سكنية و14848 مؤسسة تجارية و20 مؤسسة حكومية.

وكانت ​الهيئة اللبنانية العليا للإغاثة قد كشفت في وقت سابق خلال الأسبوع الحالي عن تحويلها 100 مليار ليرة لبنانية، إلى خزينة الجيش اللبناني، تمهيداً لصرفها لصالح متضرري انفجار مرفأ بيروت، وفق آلية ستتولى قيادة الجيش وضعها لتنظيم عملية توزيع المعونات.

إلى جانب ذلك، أوضحت الهيئة في بيان لها أن قيادة الجيش سيعد قوائم إسمية على أسس الأولوية، ومنح التعويضات للأكثر متضررين، بحسب قرار الحكومة اللبنانية الخاص بالإغاثة ودفع التعويضات، لافتةً إلى أنها اعتبرت متضرري التفجيرات كجنود في الجيش اللبناني، وصرفت لهم قيمة رواتب تقاعدية كحال شهداء الجيش اللبناني.

وكان انفجار مرفأ بيروت 4 أغسطس الماضي، قد خلف 300 ألف مشرد، دمرت منازلهم بشكل كامل أو جزئي، بالإضافة إلى مقتل 200 شخص وإصابة 6 آلاف آخرين.

في السياق نفسة، أكدت الهيئة أن كل جريح تعرض لإعاقة من ذوي الاحتياجات الخاصة، سيستفيد من تقديمات صحية من الضمان الاجتماعي مدى الحياة، وذلك في ظل وجود الكثير من المصابين، الذين يعانون حالياً من إعاقات دائمة.