اقتصاد السعودية

اتفاقية تعاون بين جامعة الملك فهد للبترول و"الصناعات العسكرية"

تهدف لمواءمة مخرجات التعليم مع متطلبات قطاع الصناعات العسكرية

نشر في: آخر تحديث:

وقعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والهيئة العامة للصناعات العسكرية، اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى دعم منظومة البحث والتطوير الصناعي العسكري ومواءمة مخرجات التعليم والأبحاث العلمية مع متطلبات هذه المنظومة.

وتستهدف الاتفاقية وضع أطر التفاهم والتعاون المشترك نحو توجيه البرامج الأكاديمية والبحوث الجامعية ومشاريع التخرج والدراسات الجامعية لاحتياج قطاع الصناعات العسكرية، وتشجيع التعاون بين الجامعة والمصانع العسكرية في مجالات البحوث والتطوير.

وعلى هامش حفل التوقيع على الاتفاقية، أكد وزير الطاقة رئيس مجلس أمناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أن الاتفاقية تعكس أهمية تطوير التصنيع العسكري في السعودية.

ولفت إلى أن التوقيع على هذه الإتفاقية يأتي بعد أن وضعت الهيئة العامة للصناعات العسكرية خططا واضحة لحاجات تطوير القطاع في المملكة.