مجموعة العشرين

300 شخص وتقنيات متقدمة باستضافة قمة العشرين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور عصام الوقيت، رئيس فريق عمل الاقتصاد الرقمي في قمة العشرين مدير عام مركز المعلومات الوطني في السعودية، جاهزية المملكة لانعقاد القمة تقنيا عبر جميع الاحتياطات اللازمة لفاعلية النظام وأمنه، مشيرا أن هناك ما يزيد عن 300 شخص يعملون لضمان أن تظهر القمة بشكل ناجح.

وأوضح الوقيت في حوار مع صحيفة الاقتصادية أن هناك تنسيقا مع جميع الدول المشاركة، وكثير من القطاعات ذات العلاقة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة الوطنية للأمن السيبراني وأمانة مجموعة العشرين، التي تعمل كلها بشكل تشاركي لإنجاح القمة.

وشدد على حرص فريق عمل الاقتصاد الرقمي لتطوير أدوات قياس الاقتصاد الرقمي وطرح تعريف موحد للاقتصاد الرقمي الذي تم الاتفاق عليه نوعا ما من قبل الدول المشاركة، فضلا عن وضع خريطة طريق توضح الخطوات التي لا بد من اتباعها خلال الأعوام المقبلة والعمل على تجارب المنظمات الدولية وإشراكهم في عملية توحيد منهجية قياس الاقتصاد الرقمي.

وأشار الوقيت إلى أن السيناريوهات الاستشرافية المبنية على تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي أوجدت وفورات وفرصا في السعودية تقدر بقيمة 43 مليار ريال خلال عام ونصف، لافتا إلى أنه بناء على الدراسات الموجودة يتوقع أن يسهم الذكاء الاصطناعي 12% من إجمالي الناتج المحلي السعودية بحلول عام 2030.