الانتخابات الأميركية

ترمب يعطي الضوء الأخضر لانتقال السلطة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إدارة الخدمات العامة الأميركية، مساء أمس الاثنين، فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الأميركية، وأبلغته بأنه سيتلقى الأموال اللازمة من أجل بدء العملية الانتقالية، وفقاً للقانون، فيما طلب الرئيس الجمهوري دونالد ترمب من فريقه التعاون مع الرئيس المنتخب خلال المرحلة الانتقالية.

وقال ترمب في تغريدة على "تويتر": "إنه أعطى الضوء الأخضر لاميلي ميرفي، رئيسة إدارة الخدمات الأميركية، للقيام بما يلزم فيما يتعلق بالانتقال الرسمي للسلطة".

وأضاف: "أود أن أشكر ميرفي على تفانيها وولائها لبلدنا. لقد تعرضت للمضايقة والتهديد وسوء المعاملة. ولا أريد أن أرى ذلك يحدث لها أو لعائلتها أو لموظفي الإدارة".

وتابع: "قضيتنا تمضي بقوة وسنواصل المعركة. أنا أؤمن أننا سننتصر، لكن لمصلحة بلادنا، أوصي بأن تقوم إميلي وفريقها بما يلزم عمله فيما يتعلق بالبروتوكولات الأولية، وأبلغت فريقي بأن يقوم بالأمر نفسه".

من جهته، اختار الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، أفريل هاينز، نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) السابقة، لتكون مديرة للاستخبارات الوطنية، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب.

وكان بايدن أعلن، عن أول اختياراته الوزارية لإدارته المقبلة، واستقر على اختيار حليفه الدبلوماسي المخضرم أنتوني بلينكن لحقيبة وزارة الخارجية، واختار ليندا توماس جرينفليد لشغل منصب مندوبة في الأمم المتحدة، وجايك سوليفان لمنصب مستشار الأمن القومي، بينما أعاد وزير الخارجية السابق جون كيري للعمل الرسمي مرة أخرى؛ من خلال اختياره مبعوثاً رئاسياً خاصاً لقضايا المناخ. ومن المفترض أن يعلن بايدن عن كل الوزراء في الحكومة الجديدة اليوم الثلاثاء.

وتوقفت وسائل الإعلام الأميركية عند اسم بلينكن، المرشح للخارجية البالغ (58 عاماً) هو أحد مستشاري بايدن الرئيسيّين في مجال السياسة الخارجيّة، وكان المسؤول الثاني في وزارة الخارجيّة الأميركية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما عندما كان بايدن يشغل في ذلك الوقت منصب نائب الرئيس. ويتحدث بلينكن الفرنسية بطلاقة، وهو محاور لبق ومن مؤيدي أوروبا، وقد ارتاد مدرسة في باريس؛ حيث كان زوج والدته يمارس مهنة المحاماة. وتعيين بلينكن الذي سيتطلب موافقة مجلس الشيوخ، قد يسهم في طمأنة حلفاء الولايات المتحدة الذين تعرضوا للتهميش أو حتى للإهانة في ظل حكم ترمب.