2018.. عام حافل لقطاع الإسكان في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

يتهيأ قطاع الإسكان السعودي لعام حافل في 2018، كونه سيشهد عمليات استثمار ضخمة من عدة نواحٍ.

وقد أظهرت الموازنة السعودية للعام المقبل زيادة في رساميل صندوقي التنمية الصناعية والتنمية العقارية بـ40 مليار ريال، حيث خصص برنامج التحفيز المالي الذي تم الإعلان عنه أخيراً 21 مليار ريال لمبادرة دعم الإسكان وتسهيله.

وتتركز أهداف المبادرات في تقديم الدعم المالي وتسهيل امتلاك المساكن.

وقد رفعت وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية الستار عن المرحلة الثانية من برنامج "سكني" للعام المقبل، التي تُعد الأعلى منذ تأسيسها.

ويتضمن "سكني" 300 ألف منتج سكني وتمويلي للتخصيص في جميع مناطق المملكة، وتشمل المنتجات تخصيص 125 ألف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص شهرياً، اعتباراً من منتصف الشهر المقبل، على أن يتم تسليمها خلال مدة لا تتجاوز 36 شهراً من توقيع العقود.

وسيتم تقديم 75 ألف أرض سكنية مطورة من دون مقابل، إضافة إلى 100 ألف تمويل مدعوم بالشراكة بين صندوق التنمية العقارية والبنوك، وذلك للوصول إلى خدمة 50% من مستفيدي صندوق التنمية العقارية حتى نهاية العام المقبل.

وتأتي هذه الدفعات امتداداً للمرحلة الأولى من برنامج "سكني" التي تم خلالها تخصيص أكثر من 282 ألف منتج سكني وتمويلي خلال العام الحالي.