3 أيام لتجهيز 4 منازل وتسليمها للمواطن السعودي.. كيف؟

تقنية البناء الحديثة ستسمح بصب الخرسانة بقوالب وتجهيزها للتركيب بوقت قياسي

نشر في: آخر تحديث:

يشهد #قطاع_التشييد في السعودية تحولا نحو #تقنيات_البناء_الحديثة ، والسبب هو حاجة السوق إلى توفير المنتجات بوتيرة أسرع وبأسعار تنافسية لتلبية الطلب المتزايد.

خلال عام واحد، ستدخل #السعودية عصر التشييد السريع، بحيث يمكن للمطورين ضخ آلاف الوحدات خلال أشهر قليلة، عبر تقنيات البناء الحديثة.

وقع مصنعان بالفعل اتفاقيات للحصول على تمويل من #الصندوق_السعودي_للتنمية_الصناعية بقيمة 186 مليون ريال.

أيان هي إحدى الشركتين، وهي تعمل على بناء مصنع في #جدة سيبدأ عمله في فبراير 2020، وبطاقة إنتاجية تصل إلى ألف منزل سنويا.

فأربعة منازل بمساحة 200 متر مربع ستصبح جاهزة للسكن، وستُسلم لأصحابها في أقل من 3 أيام فقط.. كيف؟

أوضح مدير القطاع الصناعي في شركة "أيان" إيلي عبدالله في مقابلة مع "العربية"، أن القدرة الإنتاجية لمصنع "أيان" في جدة تتخطى 1000 منزل سنويا.

أكثر من 80% من أعمال البناء ستتم في المصنع، حيث سيتم صب الخرسانة وتجهيزها في قوالب تسمى الـ Modules تأخذ في الاعتبار أيضا كافة الإمدادات الكهربائية والصحية، ومواقع الأبواب والشبابيك.

ليتم بعدها نقل الإنتاج إلى الموقع، حيث يتم تركيب الأجزاء على أساسات المنزل. كما يقوم فريق العمل بتوصيلات السباكة والكهرباء وأعمال الطلاء الأخيرة لإصدار الوحدة النهائية.

تستطيع هذه التقنية أن تدخل في بناء عمارات تصل إلى 22 طابقا، والأهم أنها توفر المعايير المطلوبة في الأمان وعزل الحرارة والأصوات الخارجية، وهي مصممة لمنع التسربات المائية من الجدران، وأيضا لمكافحة الزلازل.

وتشكل تقنية البناء الحديثة أحد محاور السياسات الإسكانية في السعودية، إذ تعول عليها الجهات الحكومية لتسريع ضخ المعروض في سوق يحتاج لأكثر من 600 ألف وحدة سكنية لتلبية الطلب المتسارع حتى عام 2030 .