عاجل

البث المباشر

الإسكان السعودية: تطوير 40 ألف وحدة سكنية بمناطق جديدة

المصدر: العربية.نت

ظلت مساحات شاسعة داخل المدن الكبرى في السعودية، لعقود طويلة خارج دائرة التطوير، فيما كان العمران يتوسّع إلى مناطق جديدة في الأطراف.

الحافز للاحتفاظ بالأرض على أمل ارتفاع سعرها كان أقوى من الحافز لتطويرها، لكن المعادلة تغيرت منذ تطبيق رسوم الأراضي البيضاء.

أكثر من 26 مشروعاً في 14 مدينة تم تحويلها لمشاريع على أراضي القطاع الخاص تضم نحو 40 ألف وحدة سكنية.

وتقدر الأراضي البيضاء التي تم تطويرها أو باتت في طور التطوير بـ52 مليون متر مربع.

بدأ تطبيق رسوم الأراضي البيضاء رسمياً قبل نحو عامين.

ويقضي نظامها بوقف جبايتها عند إنجاز تطوير الأرض باعتماد المخطط اعتماداً نهائياً أو بنائها خلال سنة من تاريخ صدور "أمر السداد" عليها، بهدف تحفيز التطوير وزيادة المعروض من الأراضي المطورة والحد من الممارسات الاحتكارية.

حركة تطوير الأراضي البيضاء شجعت عليها الحوافز الحكومية من خلال برنامج "شراكات" الذي أطلقته وزارة الإسكان، لتحفيز القطاع الخاص على إطلاق المشاريع السكنية، سواء على أراضي الوزارة أو على أراضي القطاع الخاص.

تشمل تلك الحوافز تسهيلات وإعفاءات لإعداد البنية التحتية، إضافة إلى المساعدة في تسويق المشاريع للمستفيدين من الدعم الإسكاني.

كما أن توفر خيارات التمويل للمشترين وفر حافزا آخر للمطورين، في ظل قوة الطلب.

إعلانات