عاجل

البث المباشر

مشاريع البيع على الخارطة تعم السعودية.. وهذه الضمانات

المصدر: دبي - قناة العربية

تشهد السوق العقارية السعودية أكثر من 120 ألف وحدة سكنية قيد البناء في المملكة، بنظام البيع على الخارطة، ما يطرح السؤال عن الضمانات المتوفرة لإنجازها في المواعيد المحددة.

إذ تعم مشاريع البيع على الخارطة المدن السعودية، 69 مشروعاً مطروحة للتسويق، بالشراكة بين وزارة الإسكان والقطاع الخاص، من بينها 56 مشروعاً تنفيذها بالفعل، تتضمن 125 ألف وحدة.

فما الذي يضمن تنفيذ هذا العدد الهائل في المواعيد المحددة خلال 3 سنوات؟

التحدي ليس سهلاً لقطاع حديث النشأة في السعودية. ولمواجهته كان لا بد من إيجاد منظومة من التشريعات والضمانات.

يتمثل العنصر الأهم في المنظومة ببرنامج وافي، الذي يتولى تنظيم نشاط البيع أو تأجير الوحدات العقارية قبل وأثناء مرحلة التطوير والبناء.

إذ يتأكد "وافي" بداية من أهلية الشركة المطوِرة وقدرتها على تنفيذ المشروع، ليمنحها الترخيص للبيع على الخارطة.

وخلال البناء، ينفذ البرنامج زيارات ميدانية للتأكد من نسب الإنجاز ومدى الالتزام بالجدول الزمني للتنفيذ.

موضوع يهمك
?
نجح وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل في تنفيذ برنامج تسليم المواطنين قطع الأراضي المجانية شهريا، حيث تم تسليم 21 ألف...

تسليم 69 ألف قطعه أرض مجانية في السعودية تسليم 69 ألف قطعه أرض مجانية في السعودية إسكان

كما يقدم برنامج شراكات قروضاً للمطورين للتسريع بإنجاز البنية التحتية للمشاريع المؤهلة، من دون انتظار اكتمال تسويق المشروع.

وتطبق على المطورين المخالفين إجراءات تصل في أقصى الحالات إلى إيقاف المشروع وطرحه على مطورين آخرين بشرط الالتزام بموعد التسليم.
ومن الضمانات إيداع دفعات المشترين في حسابات ضمان، للتأكد من استخدامها لاستكمال المشروع.

تبقى مشاريع البيع على الخارطة جديدة على ثقافة الإسكان في السعودية، لكنها تأخذ حصة متزايدة من عمليات التملك الجديدة، ما يجعلها واحدة من الأدوات الرئيسية لتحقيق هدف رؤية 2030 برفع نسبة التملك إلى 70%.

إعلانات