سوق المال السعودية تعيد صياغة "سيناريو" الارتفاع عبر نقطة واحدة

مكررة أحداث تداولات الأسبوع الماضي

نشر في: آخر تحديث:

أنهت السوق المالية السعودية جلسة أعمالها أمس على ارتفاع بأقل من نقطة واحدة للجلسة الثانية هذا الأسبوع، مكررة بذلك سيناريو تداولات الأحد الماضي الذي أغلق فيه أيضا مؤشر السوق على ارتفاع بأقل من نقطة واحدة، بحسب صحيفة الشرق السعودية.

وارتفعت قيم التداولات بشكل طفيف إلى 231 مليون سهم، قدرت قيمتها بـ6.1 مليار ريال، نفذت من خلال 138 ألف صفقة، وتمكنت من خلالها 67 شركة في الإغلاق على ارتفاع مقابل خسارة 68 شركة أخرى، وثبات 21 شركة دون تغيير.

وافتتحت التداولات على ارتفاع طفيف بأقل من نقطتين مع اللحظات الأولى، بيد أن عمليات الضغط من أسهم "البتروكيماويات" دفعت المؤشر للتراجع نحو نقطة 7095 بانخفاض بنحو 29 نقطة وبنسبة 0.4% بنهاية الساعة الأولى من الجلسة، عندها بدأت أسهم المصارف في تقليص خسائر الصباح وإغلاق مؤشر السوق عند نقطة 7124.

وقطاعياً، فقد أغلقت ستة قطاعات من أصل 15 قطاعاً على ارتفاع، تصدرها قطاع التجزئة بـ 1.3% ومن ثم قطاع الزراعة والصناعات الغذائية بـ 1%، وفي المقابل واصل قطاع الإعلام والنشر تحقيق الخسائر بـ 4.9% بضغط من سهم تهامة تحديداً الذي أغلق بالنسبة الدنيا للجلسة السادسة على التوالي. ومن جانب آخر، عزز قطاع التأمين من صدارته لقائمة القطاعات الأكثر استحواذاً للسيولة بـ 24%، وجاء قطاع البتروكيماويات في المرتبة الثانية بنسبة 14%، ومن ثم قطاع الزراعة والصناعات الغذائية الذي جاء ثالثاً بـ9%.