الدولار يتراجع وسط ترقب المستثمرين لشهادة برنانكي

بعد تصريحات داعمة للتيسير النقدي من الاحتياطي الاتحادي الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الدولار مقابل سلة عملات يوم الثلاثاء لكن خسائره كانت محدودة إذ يحظى بدعم من توقعات بعض المستثمرين بأن يكون الاحتياطي الاتحادي الأميركي أول بنك مركزي رئيسي يقدم على تغيير سياسته النقدية الميسرة.

وأحجم كثير من المتعاملين عن تعزيز مراكزهم الدائنة بالدولار قبل شهادة يدلي بها بن برنانكي رئيس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء بعد أن فاجأ الأسواق الأسبوع الماضي بتصريحات داعمة للتيسير النقدي وهو ما دفع المستثمرين لبيع العملة الأميركية.

ويعتقد كثير من اللاعبين في السوق أن شهادة يوم الأربعاء لن تغير التوقعات ببدء تخفيض برنامج الاحتياطي الاتحادي لشراء السندات في وقت لاحق هذا العام وإيقافه كليا بحلول منتصف 2014.

وتراجع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 82.962 . وكان قد سجل أعلى مستوياته في ثلاث سنوات عند 84.753 في التاسع من يوليو/تموز وهو اليوم الذي سبق موجة البيع التي سببتها تصريحات برنانكي.

ونزل الدولار 0.1 بالمئة مقابل الين إلى 99.76 ين لكنه لم يصل إلى مستوى 98.20 ين الذي سجله الأسبوع الماضي.

وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.3084 دولار.
وارتفع الدولار الاسترالي بعد أن قلص مستثمرون رهاناتهم على تخفيض جديد لسعر الفائدة بعد تصريحات من البنك المركزي الاسترالي.

وزاد الدولار الاسترالي 0.9 بالمئة إلى 0.9186 دولار أمريكي مبتعدا عن أدنى مستوى في ثلاث سنوات الذي سجله يوم الجمعة عند 0.8998 دولار أمريكي.