عاجل

البث المباشر

"التكهنات" تقفز بأسهم "دريك آند سكل" ببورصة دبي

المصدر: دبي ـ رويترز

ارتفع سهم "دريك آند سكل" للمقاولات في دبي، الثلاثاء، إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في ظل تكهنات بأن الشركة ربما تصبح هدفاً للاستحواذ، بينما دفع التفاؤل حول نتائج الشركات سوقي الإمارات للصعود بوجه عام، وأغلقت بورصات خليجية أخرى مستقرة إلى مرتفعة في تعاملات ضعيفة.

وقفز سهم دريك المتخصصة في الأعمال الميكانيكية والهندسية والصرف الصحي 8.4%. ، وارتفع السهم 64.8% منذ بداية العام، ويرجع ذلك جزئياً إلى حديث عن أن مستثمراً استراتيجياً ربما يشتري حصة كبيرة في الشركة ويرى محللون أرابتك القابضة للبناء مشترياً محتملاً.

وفي مايو قال خلدون الطبري، الرئيس التنفيذي لدريك آند سكل، الذي يملك حصة قدرها 44% في الشركة بشكل مباشر ومن خلال الشركات أخرى، إنه ليس لديه نية لبيع حصته.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5% مقترباً من أعلى مستوى له في خمس سنوات لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 57.9 %.

وقال مهاب ماهر، مدير تعاملات المؤسسات لدى مينا كورب: "يشهد مؤشر دبي مغالاة في الشراء، لكن المعنويات المتفائلة حول النتائج تدفعه للصعود." وأضاف أن أسهماً رئيسية اخترقت مستويات مقاومة فنية، لكن السوق يمكن أن تشهد تراجعاً قريباً".

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7% محققاً مكاسب للجلسة الثالثة عشرة على التوالي. وارتفع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) ذو الثقل في السوق 1.3% وكان الداعم الرئيس للمؤشر.

وقالت "اتصالات" إنها زادت توزيعات أرباح مؤقتة بواقع 40%، وحققت زيادة بنسبة 6% في صافي أرباح الربع الثاني من العام بعد رسوم الامتياز، وجاءت الأرباح متوافقة تقريباً مع التوقعات.

محادثات حصرية

وأكدت "اتصالات" أيضاً أنها تجري محادثات حصرية مع "فيفندي" الفرنسية لشراء حصتها في "اتصالات المغرب" التي تبلغ 53% مقابل 4.2 مليار يورو (5.54 مليار دولار) في صفقة ستكون في حال نجاحها أكبر استحواذ تقوم به "اتصالات الإماراتية" حتى الآن.

ورغم ذلك شهدت أسهم "اتصالات" تعاملات هزيلة، حيث إن ملكيتها مقصورة فقط على المواطنين الإماراتيين.

وفي قطر ارتفع سهم مصرف الريان 1.3% بعدما حقق المصرف زيادة بلغت 13.3% في أرباح الربع الثاني. وبلغ صافي ربح البنك 421 مليون ريال (116 مليون دولار) متجاوزاً بقليل متوسط توقعات المحللين الذي بلغ 414 مليون ريال.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.2% إلى 9672 نقطة مسجلاً أعلى مستوى له في 58 شهراً. ويقترب المؤشر من مستوى مقاومة نفسي رئيسي عند 10 آلاف نقطة.

أرباح دون التوقعات

وصعد مؤشر بورصة الكويت 0.1% مسجلاً أعلى مستوى له في أربعة أسابيع، رغم أن أكبر شركة من حيث القيمة السوقية حققت أرباحاً دون التوقعات.

وارتفعت السوق التي يهيمن عليها المستثمرون الأفراد 35.6% منذ بداية العام في ظل توقعات بتحسّن نتائج الشركات مع مضي الحكومة قدماً في مشروعات كبيرة للبنية التحتية.

وقال فؤاد درويش، رئيس قسم الوساطة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل): "السوق فوق حاجز نفسي عند 8000 نقطة، وهناك اتفاق كبير في الآراء على أن الحكومة ستستثمر قريباً في الاقتصاد وتبدأ في مشروعات التنمية".

وأغلق سهم بنك الكويت الوطني مستقراً بعدما أعلن البنك عن زيادة بلغت 19% في صافي ربح الربع الثاني إلى 47.2 مليون دينار (166 مليون دولار) وهي دون توقعات المحللين التي بلغت نحو 79 مليون دينار.

وتراجع المؤشر الرئيس للسوق السعودية 0.07% من أعلى مستوى في 15 شهراً الذي سجله أمس الاثنين. وهبط مؤشر قطاع البنوك 0.3% ليبطل أثر مكاسب طفيفة سجلتها أسهم البتروكيماويات.

إعلانات

الأكثر قراءة