الاشتباكات الدامية ترفع خسائر سوق مصر لـ5.4 مليار جنيه

خبير: مخاوف المستثمرين يترجمها السوق إلى مبيعات حادة

نشر في: آخر تحديث:

اكتست شاشات البورصة المصرية باللون الأحمر عقب أحداث الاشتباكات الدامية التي تشهدها القاهرة وبعض المحافظات بين المؤيدين والمعارضين للرئيس السابق، إضافة إلى التفجيرات التي طالت بعض المقرات الأمنية أمس.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين اليوم، خاصة على تعاملات المصريين والأجانب، فيما فشلت مشتريات العرب في دفع السوق نحو التماسك وأنهت تعاملات اليوم على خسائر تجاوزت نحو 5.4 مليار جنيه.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق نحو 5.4 مليار جنيه، بما يعادل 1.48%، متراجعاً من مستوى 362.7 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس الأول إلى نحو 357.3 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" نحو 92 نقطة تعادل 1.69% متراجعاً من مستوى 5451 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس الأول إلى نحو 5359 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

كما فقد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" نحو 13 نقطة بما يعادل 2.98% متراجعاً من مستوى 436 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس الأول إلى نحو 423 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وامتدت التراجعات لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي فقد نحو 17 نقطة بما يعادل 2.26% متراجعاً من مستوى 747 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس الأول إلى نحو 730 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وقالت مديرة التداول بشركة تيم لتداول الأوراق المالية، أماني عبدالمطلب، لـ"العربية نت"، إنه لا يمكن القول إن أداء السوق قد شهد تحسناً كاملاً رغم الارتفاعات التي حققها خلال الجلسات الماضية، حيث إن الأوضاع السياسية مازالت هي المحرك الرئيسي لمؤشرات السوق، وطالما تحولت المظاهرات من سلمية إلى عنف فلا يوجد ما يدعو للتفاؤل بشأن أداء السوق.

وأوقفت إدارة البورصة خلال جلسة تداول اليوم 48 سهماً لتجاوزها نسبة التراجع المحددة بنحو 5%، وسط تراجعات ما بين طفيفة ومحدودة منيت بها كافة الأسهم المدرجة في السوق.

وأوضحت عبدالمطلب أن هناك مخاوف كبيرة تسيطر على المستثمرين، وهذه المخاوف غالباً ما تترجم إلى التوجه نحو البيع، وهو ما ظهر على جلسة اليوم حيث اتجهت كافة التعاملات نحو البيع، ما يشير إلى تخوف المستثمرين وسرعة خروجهم من السوق قبل العودة إلى الخسائر الفادحة التي كان يحققها السوق قبل أسابيع.