بورصة وبنوك مصر تستأنف عملها اليوم بـ3 ساعات فقط

سامي: لن نلجأ لأي إجراءات احترازية إلا عند الضرورة القصوى وفي أضيق الحدود

نشر في: آخر تحديث:

قال شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر إنه تقرر تقليص ساعات العمل في سوق المال لتصبح ثلاث ساعات فقط، بدلا من أربع ساعات وذلك حتى انتظام عمل البنوك بشكل طبيعي وتقليص فترة حظر التجول في مصر.

وأضاف سامي "قررنا تقليص عدد ساعات التداول في البورصة على ضوء تقليص عدد ساعات عمل البنوك وستعود للعمل بالوقت الطبيعي مع عودة البنوك للعمل في ساعاتها الطبيعية ومع تقليص فترة حظر التجول".

وقرر البنك المركزي المصري تقليص عدد ساعات البنوك يوم الأحد إلى ثلاث ساعات فقط بدلا من ست ساعات لتبدأ من الساعة التاسعة وحتى الثانية عشرة ظهرا بالتوقيت المحلي.

وأكد سامي أن الهيئة لن تلجأ لاتخاذ إجراءات احترازية جديدة إلا عند الضرورة القصوى وستكون لفترة قصيرة.

وكان البنك المركزي قرر الأربعاء الماضي تعطيل العمل في البنوك يوم الخميس نتيجة الأوضاع التي تمر بها مصر وبعدها مباشرة قررت إدارة البورصة الإغلاق، لأن عملها مرتبط بشكل أساسي بعمل البنوك.

ويشهد عدد من المدن المصرية أعمال عنف بين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين وبين الأهالي وقوات الشرطة بعد فض اعتصامين للإخوان الأربعاء الماضي.

وقال سامي "لن نلجأ لإجراءات احترازية إلا عند الضرورة القصوى وفي أضيق الحدود، لقد اتفقت على ذلك مع إدارة البورصة صباح اليوم".

وأوضح أن الإجراءات الاحترازية التي يمكن اللجوء إليها مثل "تقليل التذبذب السعري أو تقليص ساعات التداول أو وقف الشراء والبيع في ذات الجلسة وفي حالة الأوضاع شديدة السوء قد نلجأ لغلق السوق".

وأعلنت السلطات المصرية يوم السبت عن اعتقال أكثر من ألف شخص من الإسلاميين ودعت قيادات جماعة الإخوان المسلمين لأسبوع من الاحتجاجات في جميع أنحاء مصر، بدءاً من اليوم في تحد جديد بعد يوم من مقتل أكثر من 100 شخص في اشتباكات بين الإسلاميين وقوات الأمن دفعت البلاد بصورة أقرب إلى الفوضى من أي وقت مضى.

وأضاف سامي "نعمل على تحقيق السيولة للمستثمرين في الدخول والخروج. الأسعار قد تنخفض ليوم واحد كرد فعل للأحداث ولكنها ستسترد عافيتها مع هدوء الأوضاع مرة أخرى".