أسواق الأسهم الإماراتية تخسر 31.5 مليار درهم خلال أسبوع

محللون: ردة فعل الأسواق والمستثمرين مبالغ فيها ولا تتناسب مع وضع السوق

نشر في: آخر تحديث:

خسرت أسواق الأسهم الإماراتية 31.5 مليار درهم من قيمتها خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إذ سجلت جلسة نهاية الأسبوع وحدها خسائر بلغت 14.4 مليار درهم.

وأرجع محللون هذا التراجع إلى ما سموه ضبابية المشهد العالمي حول تطور الأوضاع في الشرق الأوسط، ما دفع المستثمرين للبيع، لتفادي الخسائر وجني أرباح، مؤكدين أن ردة فعل الأسواق والمستثمرين مبالغ فيها، ولا تتناسب مع وضع الأسواق، خصوصاً في ظل تدفق استثمارات خارجية مباشرة إلى الدولة.

وأغلق مؤشر سوق دبي جلسات نهاية الأسبوع عند مستوى 2337 منخفضاً بنسبة 7.4% عن افتتاح أولى جلسات الأسبوع الماضي، محققا أكبر خسائر أسبوعية خلال العام الجاري، وشهد مؤشر أبوظبي تراجعاً بلغت نسبته 5.27%، وبخسائر تجاوزت 196.94 نقطة، ليهبط إلى مستوى 3537 نقطة، مقارنة بـ3734 نقطة للأسبوع السابق.

من جانبه، اعتبر المحلل المالي، حسام الحسيني، إن ردة فعل أسواق المال المحلية تجاه الأحداث السياسية في المنطقة مبالغ فيها، إذ شهدت الأسواق عمليات بيع واسعة، وعمليات جني أرباح سريعة.

وأضاف أن السوق شهد تداولات واسعة للأسهم سريعة الدوران، يأتي معظمها ضمن الأسهم القيادية، والتي حافظت على أحجام التداول خلال الفترة الماضية، ودفعت السوق لاختراق مستويات مرتفعة.

واتفق مدير إدارة الأصول لدى شركة المال كابيتال، طارق قاقيش، مع الحسيني في ردة الفعل المبالغ فيها، قائلاً إن موجات البيع الجماعي للمستثمرين الأفراد مبالغ فيها، إذ لايزال السوق يشهد عمليات جني أرباح واسعة على أسهم متعددة.

وأشار إلى عزوف المستثمرين المؤسساتيين، مع ترقب التطورات، وانتظار الفرصة المناسبة للعودة، بعد هدوء الأوضاع واتضاح معالم الصورة الاستثمارية.