مكاسب 15% لسهم سوق دبي مع أنباء دمج بورصتي دبي وأبوظبي

محللون للعربية نت: القرار اتخذ بالفعل والإعلان سيكون في "مناسبة قريبة"

نشر في: آخر تحديث:

قفز سهم سوق دبي المالي إلى أعلى مستوى في أربع سنوات بعد أنباء عن إتمام اندماج بورصتي دبي وأبوظبي قبل نهاية العام الجاري.

وقالت مصادر مطلعة للعربية نت، إن قراراً اتخذ بالفعل بدمج بورصتي دبي وأبوظبي، وإن إعلان الاندماج ينتظر أن يتم في "مناسبة قريبة".

وارتفع سهم سوق دبي المالي بنسبة 14.7% إلى أعلى مستوياته في 4 سنوات عند 2.18 درهم، ما قاد مؤشر بورصة دبي للإغلاق عند مستوى 2829 نقطة، بمكاسب بلغت نسبتها 2.67%، بحجم تداولات بلغ 1.4 مليار درهم.

وعينت أبوظبي كلاً من جي بي مورغان وبنك الخليج الأول لتقديم المشورة حول دمج بورصتها مع سوق دبي المالي، متوقعة إتمام الاندماج قبل نهاية العام، بحسب مصادر لوكالة رويترز، وهي خطوة من المتوقع أن تنشط الأسواق المالية إلى جانب تحفيز التجارة واستقطاب الاستثمارات الأجنبية.

وقال العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للأوراق المالية، محمد علي ياسين، للعربية نت: "مساعي دمج سوقي دبي وأبوظبي ليست جديدة، ولكن هذه المرة يوجد قرار ورغبة قوية في إنهاء عملية الدمج قبل نهاية العام الحالي".

وتوقع المحلل المالي، عميد كنعان، في مقابلة مع العربية نت، أن ينافس الكيان الناتج عن عملية دمج سوق دبي وأبوظبي سوق السعودية.

وأضاف "من المحتمل أن يكون لدبي 45%، وأبوظبي 45% أيضاً من الكيان الجديد، على أن تكون النسبة المتبقية لمساهمين عاديين".

كما قامت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية "ICD" بتعيين سيتي غروب لتقييم الاندماج، الذي استبعدت المصادر ذاتها أن يشمل بورصة ناسداك دبي.

ونقلت رويترز أن صفقة الاندماج ستقيِّم شركة سوق دبي بعشرين ضعف إيراداتها قبل الفوائد والضرائب، أوEBITDA في حين ستقيّم شركة سوق أبوظبي المالي بين 10 إلى 12 ضعف إيراداتها قبل الفوائد والضرائب.

وذلك على الرغم من توقعات سابقة كانت قد أشارت إلى أن الاندماج سيقيم الشركتين بالتساوي.

وكانت المشاورات بشأن دمج البورصتين قد بدأت عام 2010، ولكنها تعثرت بسبب تقييم الصفقة إلى جانب الصعوبات المالية التي طالت دبي في نفس العام.

تجدر الإشارة إلى أن أبوظبي ودبي قامتا بدمج شركتي الألمنيوم إيمال ودوبال منتصف العام الجاري.