بورصة مصر تبحث عن "محفزات" بأول أسبوع 2014

تباين في إغلاق المؤشرات و3 مليارات جنيه مكاسب الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:

أنهت البورصة المصرية أول أسبوع في العام الجديد على تباينات طفيفة، وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في البورصة نحو 3 مليارات جنيه، ما يشير إلى بداية خضراء وساخنة لجلسات البورصة في 2014.

وقال المحلل الاقتصادي، صلاح حيدر، إن تعاملات الأسبوع الماضي قد جاءت متباينة خلال أسبوع تخلله إجازة بداية العام المالي 2014، فتراجعت المؤشرات في جلسة بداية الاسبوع لترتفع في ثاني وثالث جلسات الأسبوع.

وخلال جلسات الأسبوع الماضي ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 3 مليارات جنيه، بما يعادل نحو 0.70% بعدما ارتفع من نحو 425.8 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 428.8 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع مؤشر "إيجي إكس 30" خلال تعاملات الأسبوع فاقداً نحو نقطة واحدة تعادل 0.01% ليغلق أمس الخميس عند مستوى 6811 نقطة مقابل 6812 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

فيما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم المتوسطة بنحو 1.8%، مضيفاً نحو 10 نقاط بعدما أنهى جلسة أمس عند مستوى 548 نقطة مقابل 538 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وامتدت الارتفاعات لتشمل مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً والذي ارتفع بنسبة 1.5% مضيفاً نحو 14 نقطة مغلقاً أمس عند مستوى 982 نقطة مقابل نحو 918 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وأوضح حيدر في تصريحات لـ"العربية نت" أن السيولة المتداولة جاءت أقل من الأسبوع السابق، وذلك لانتهاء العام المالي واستمرار أعياد الميلاد وقضاء عدد كبير من المستثمرين الاجانب العطلات خارج مصر، وإن كانت تعاملات المؤسسات المصرية خلال الأسبوع الماضي لم تشهد شيئاً مميزاً بشكل عام.

وجاءت التعاملات خلال الأسبوع بشكل عام ذات طابع ضعيف واتجاه عرضي ولم يوجد محفزات كثيرة في السوق تدفع المستثمرين الى بناء مراكز استثمارية جديدة مع نهاية العام لذلك فإن أهمية وجود محفزات للسوق لا زالت مطلوبة بشكل كبير، وذلك لتستمر السوق المصرية في جاذبيتها بين الأسواق الناشئة ودفع نمو المؤشرات استكمالاً لارتفاعها بشكل كبير في 2013.