صناديق الثروة تتمسك بـ"الكاش" خوفاً من تجدد الأزمات

نشر في: آخر تحديث:

في ظل العاصفة التي تتعرض لها الأسواق الناشئة قد تقرر بعض الدول الغنية بالموارد الطبيعية إبقاء نسبة أكبر من ثروتها في صورة أصول سائلة حتى تتمكن من استخدامها لدعم الاقتصاد، بدلاً من وضعها في استثمارات استراتيجية من أجل الأجيال القادمة.

وتؤدي خطوات كالتي اتخذتها كازاخستان الأسبوع الماضي باستخدام أموال الصندوق الوطني لتقليص القروض المتعثرة لدى البنوك وما عزمت عليه روسيا من استخدام صندوق الثروة الوطني لإنقاذ أوكرانيا إلى تقليل المبالغ المتاحة للاستثمار في مشروعات كبرى مثل البنية التحتية بحسب رويترز.

وفي الكويت خصص صندوق الثروة السيادي ما لا يقل عن 1.5 مليون دينار 5.3 مليون دولار من أجل الاستثمار في البورصة، لدعم مؤشر السوق وضخ الأموال في الأسهم التي تستحق الدعم.

وأمر رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف المسؤولين الأسبوع الماضي باستخدام 5.4 مليار دولار من الصندوق الوطني الذي يحتوي على ثروة البلاد من أموال النفط لمساعدة البنوك.

وقالت روسيا إنها ستستخدم عشرة مليارات دولار من صندوق الرفاه الوطني الذي يدعم نظام المعاشات المحلي لتمويل برنامج مساعدات لأوكرانيا قيمته الإجمالية 15 مليار دولار.