عاجل

البث المباشر

600 مليون جنيه صافي مشتريات الأجانب بالبورصة المصرية

المصدر: دبي - فيصل الشمري

قال رئيس شركة الأوائل لإدارة محافظ الأوراق المالية وائل عنبة إن أبرز المتغيرات في البورصة المصرية للعام الحالي كان تحول المستثمرين الأجانب إلى مشترين بدلا من بائعين نتيجة التفاؤل بترشح المشير عبدالفتاح السيسي للرئاسة.

وكشف عنبة في تصريحات بالهاتف مع "العربية.نت" عن أن القيمة الصافية لمشتريات الأجانب منذ بداية العام الحالي بلغت أكثر من 600 مليون جنيه من غير احتساب الصفقات الكبرى في السوق مثل شركتي "او سي أي" او "هيرمس" والتي في حال احتسابها سيكون الرقم أكبر من هذا بكثير.

وأشار إلى أن البورصة المصرية لم تعد تتأثر بالأحداث السياسية الإقليمية، ليظل الشأن السياسي الداخلي المؤثر شبه الوحيد على نفسيات المستثمرين من الخارج والداخل، مؤكدا أن التفاؤل بترشح السيسي القادر على انتشال المستثمرين من حالة القلق على مستقبل البلد كان عنوان العوامل المحركة لتوجهات السوق.

وكشف أن مكررات الربحية للشركات المصرية ارتفعت من معدل 8 مرات في العام الماضي بسبب أحداث التوتر السياسي في مصر، الى معدل 13 مرة في الوقت الحالي المدفوع بعوامل ترقب الاستقرار. ويشير مكرر الربحية إلى نسبة أو مضاعف العائد وأرباح الشركة إلى سعر سهمها داخل البورصة.

وذكر أن السوق المصرية في مستواها الحالي عند مؤشرها الأوسع البالغ 8480 خلال تداولات اليوم، حققت نسبة ارتفاع في المؤشر بلغت 25% منذ بداية العام الحالي.

وفي معظم أيام التداول خلال العام الحالي، ظلت سوق الأسهم المصرية تستهل تداولاتها على ارتفاع تفاؤلا بتحرك وشيك من الحكومة ظل المستثمرون يعتقدون أنه يمهد إلى حال استقرار البلاد إلى أن تحقق هذا العامل بإعلان المشير عبدالفتاح السيسي ترشحه رسميا للرئاسة.

وقال عنبة "المستثمر الخارجي غير معني بتوجهات السياسة لكنه يريد الاستقرار ويبحث عنه في أي بلد".

وأفاد أن الحالة السياسية غير المستقرة ظلت ترافق سوق مصر وتؤثر عليه، لكن العام الحالي تميز بوجود رؤية لدى الشارع المصري جعلت المستثمرين ينتظرون حدثا ما يطمئنهم إلى مستقبل استثماراتهم، وهذا حصل من خلال التحضير لانتخابات رئاسية.

وقال إن السوق المصرية مرشحة لمزيد من الارتفاعات خلال العام الحالي، وستكون مدعومة بأموال من مستثمرين خارجيين.

إعلانات