ناسداك تتكبد أكبر خسارة.. بسبب أسهم التكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الأسهم الأميركية، وفي مقدمتها أسهم شركات التكنولوجيا التي منيت بخسائر كبيرة لثاني جلسة على التوالي ودفعت مؤشر ناسداك إلى تسجيل أكبر هبوط من حيث النسبة المئوية منذ أوائل فبراير.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى جلسة التداول منخفضاً 159.84 نقطة أو ما يعادل 0.96 بالمئة إلى 16412.71 نقطة في حين هبط مؤشر ستاندرد أند بورز500 الأوسع نطاقا 23.68 نقطة أو 1.25 بالمئة ليغلق عند 1865.09 نقطة.

وكان المؤشران القياسيان قد سجلا مستويات قياسية مرتفعة جديدة أثناء التعاملات المبكرة.

وهوى مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 110.01 نقطة أو 2.6 بالمئة ليغلق عند 4127.73 نقطة. وينهي داو جونز وستاندرد أند بورز الأسبوع مرتفعين 0.6 و0.4 بالمئة على الترتيب، بينما تراجع ناسداك 0.7 بالمئة.