واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية مكاسبه لليوم الثاني على التوالي، بدعم من القطاعات الرئيسية ومن بينها المصارف والخدمات المالية، بالإضافة لدعم الأسهم الاكتتابات الجديدة في السوق مثل مجموعة الحكير وإسمنت أم القرى.

وحقق مؤشر السوق مكاسب بنسبة 0.98%، إلى مستوى 9678 نقطة، بتداولات تخطت عند الإغلاق الـ6.5 مليار ريال.

ومالت غالبية قطاعات السوق لتحقيق مكاسب ومن بينها البتروكيماويات 0.76%، والمصارف والخدمات المالية 1.26%، التطوير العقاري 2.25%.

وتصدرت أسهم الاكتتابات الحديثة في السعودية الأسهم الأكثر ارتفاعاً، ولاسيما سهم مجموعة الحكير للسياحة 9.9%‘ إلى مستوى 80.25 ريال، وسهم إسمنت أم القرى 9.8%، إلى مستوى 41.2 ريال.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية ثامر السعيد إن انخفاض قيمة التداولات يرجع للموسم الرمضاني الذي عادة ما يشهد تراجع في قيمة التداولات.

وأضاف السعيد أن المستثمرين يترقبون إعلن نتائج الشركات في الربع الثاني والتي من المتوقع أن تكون إيجابية.

وقال "نحن الآن على مشارف إعلان النتائج وما يحدث في السوق أمر طبيعي، قطاع الصناعات البتروكيماوية الأهم في السوق وفي الربع الثاني تحسنت بعض الأسعار والشركات التي تمتلك سلة منتجات عريضة ستحقق نتائج جيدة لأن التحسن في الأسعار والاقتصاد العالمي".