بيانات صناعية قوية توقف نزيف الأسهم الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

أنهت الأسهم الأميركية تعاملاتها متماسكة دون تغير يذكر في ختام جلسة متقلبة أخرى بعد صدور بيانات اقتصادية قوية خففت القلق بشأن التأثير المحتمل لضعف الاقتصاد العالمي على الولايات المتحدة.

وتراجع مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية 24.95 نقطة توازي 0.15 بالمئة ليصل إلى 16116.79 نقطة عند الإغلاق.

وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 0.26 نقطة توازي 0.01 بالمئة إلى 1862.75 نقطة، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع 2.07 نقطة توازي 0.05 بالمئة ليصل إلى 4217.39 نقطة.

وسجل الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة أكبر نمو في حوالي عامين في سبتمبر مع تسارع نشاط المصانع وقفزة في إنتاج قطاع المرافق بسبب الطقس.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن إنتاج المناجم والمصانع والمرافق زاد بنسبة واحد بالمئة بعدما هبط 0.2 بالمئة في أغسطس، وهذه أكبر زيادة منذ نوفمبر 2012 وتتجاوز توقعات بنمو قدره 0.4 بالمئة.

وارتفع إنتاج الصناعات التحويلية 0.5 بالمئة في سبتمبر، مدعوما بنمو في مختلف القطاعات الفرعية مقارنة مع هبوط قدره 0.5 بالمئة في أغسطس. وكان محللون قد توقعوا في مسح أجرته رويترز نموا نسبته 0.3 بالمئة في إنتاج الصناعات التحويلية في سبتمبر.

وزاد إنتاج قطاع المرافق 3.9 بالمئة في الشهر الماضي، فيما أرجعه مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى الطلب الكبير لمواجهة تقلب درجات الحرارة من مستويات فوق إلى دون المستويات الطبيعية.

وارتفع إنتاج المناجم 1.8 بالمئة.