الميزانية السعودية: مؤشر السوق يتجه لـ 7000 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

دفعت أجواء إيجابية وحالة تفاؤل بميزانية السعودية التي سيتم الإعلان عنها اليوم الاثنين، مؤشر السوق لتحقيق مكاسب جيدة دفعته باتجاه مستوى 7000 نقطة.

ويترقب المستثمرون اليوم إعلان الحكومة ميزانية 2016، وسط توقعات بأن تكون محورية لتحقيق التحول الوطني للاقتصاد السعودي.

ودعم مكاسب سوق السعودية القطاعات الرئيسية، ومن بينها المصارف والخدمات المالية 0.58، الصناعات البتروكيماوية 0.46%، التجزئة 0.26%، وقطاع الطاقة 9.55%.

وارتفع المؤشر بنسبة 0.27%، إلى 6964 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 1.3 مليار ريال، وأحجام 65 مليون سهم، حتى الساعة 11:30 بتوقيت السعودية.

وقفز سهم كهرباء السعودية بالحد الأقصى 9.87%، إلى 16.70 ريالا، ما دعم المكاسب القوية لقطاع الطاقة.

وتصدر الأسهم الأكثر نشاطا من حيث القيمة الإنماء 249 مليون ريال، سابك 115 مليون ريال، إعمار 75 مليون ريال، والراجحي 57 مليون ريال.

وتصدر الأسهم الأكثر ارتفاعا الغاز 7.57%، الفخارية 5.1%، سولديرتي تكافل 4%، وإعمار 3.7%.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية عبدالاله مؤمنة، إن الجديد المتوقع هذا العام فيما يتعلق بإعلان الميزانية هو التنظيمات المالية والإدارية التي قد يتم الإعلان عنها.

وأضاف مؤمنة أن الميزانية ستأتي في إطار تنظيمي جديد في إطار برنامج التحول الوطني وخلال الفترة القادمة ستؤثر هذه التنظيمات على مسار الاقتصاد السعودي.

وأشار مؤمنة إلى أن الحديث عن الميزانية سيشمل برنامج اقتصادي كامل على أن يكون عام 2020 نقطة تحول للاقتصاد السعودي.

وحول العجز الكتوقع في الميزانية لـ2016، قال مؤمنة إن الأرقام حول العجز تدور حول 400 مليار ريال، ويجري الحديث حول تمويلها عبر إصدار السندات بالإضافة إلى مجموعة من الحلول الأخرى.