خطاب "يلين" يدفع الأسهم الأميركية لأعلى مستوى في 2016

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر "ستاندرد أند بورز 500" عند أعلى مستوياته لعام 2016، أمس الثلاثاء، متعافياً من أسوأ يناير له في ثماني سنوات، بعد أن قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن على البنك أن "يتوخى الحذر" في رفع أسعار الفائدة، وهو ما طربت أسواق الأسهم الأميركية لسماعه.

وارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي 97.72 نقطة بما يعادل 0.56%، ليصل إلى 17633.11 نقطة، وزاد مؤشر "ستاندرد اند بورز 500" بمقدار 17.96 نقطة أو 0.88%، ليسجل 2055.01 نقطة، وتقدم مؤشر "ناسداك" المجمع 79.84 نقطة أو 1.67% إلى 4846.62 نقطة.

وكانت يلين قد أعربت، أمس الثلاثاء، عن ثقتها في نمو الاقتصاد الأميركي، وقالت إن البنك سيواصل سياسته بالرفع "التدريجي" لمعدلات الفائدة مع تراجع التحديات.

وأكدت يلين أنه رغم وجود بعض المؤشرات على زيادة أسعار السلع، إلا أنه "من المبكر القول إن التضخم قد ازداد".

وفي أول تصريحات علنية لها منذ أن اتخذ البنك موقفا قويا من السياسة النقدية خلال اجتماعه في فبراير الماضي، جددت يلين التأكيد على توقعاتها المتفائلة الحذرة للاقتصاد الأميركي.

وقالت إنه بشكل عام يتمسك البنك بتوقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي على المدى المتوسط.

وقالت أيضا إنه لا يزال يتعين على البنك مراقبة تباطؤ الاقتصاد العالمي واضطرابات الأسواق أثناء اتخاذه قرارات بشأن السياسات، مشيرة بشكل خاص إلى حالة عدم الاستقرار الاقتصادي في الصين، وكيف تؤثر متاعب وتغييرات السياسة الاقتصادية الصينية على النمو العالمي.

وأضافت: "لقد أخذنا في الاعتبار الانعكاسات المحتملة من التطورات الاقتصادية والمالية العالمية"، إلا أنها تتوقع رغم ذلك أن تكون تأثيرات التطورات في السوق العالمية على الولايات المتحدة "محدودة على الأرجح".